توقع بزيادة البطالة بالدول الصناعية   
الأربعاء 1430/9/26 هـ - الموافق 16/9/2009 م (آخر تحديث) الساعة 14:11 (مكة المكرمة)، 11:11 (غرينتش)

تسببت الأزمة الاقتصادية بفقدان 8.7 ملايين أميركي وظائفهم (الفرنسية-أرشيف) 


توقعت منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية استمرار ارتفاع معدل البطالة في الولايات المتحدة وأوروبا واليابان حتى في حال انتعاش اقتصاداتها.

 

وقالت المنظمة -التي تضم في عضويتها ثلاثين دولة صناعية- إنه يبدو أن وضع سوق العمل سيزداد سوءا في الأشهر القادمة.

 

وأضافت -في تقرير عن مستقبل البطالة في 2009- أن معدل البطالة في الدول الأعضاء سيصل إلى 9.9% بنهاية العام المقبل، مما يعني أن عدد العاطلين في الدول الأعضاء سيرتفع بأكثر من 25 مليونا في أقل من ثلاث سنوات.

 

ومنذ الفصل الثالث من 2007 وحتى نهاية العام القادم ستكون الأزمة الاقتصادية قد تسببت بفقدان 8.7 ملايين شخص وظائفهم في الولايات المتحدة إضافة إلى 1.24 مليون شخص في اليابان و1.83 مليون في ألمانيا و1.39 مليون في بريطانيا.

 

كما أشار التقرير إلى أن أسواق العمل في الولايات المتحدة وإسبانيا وأيرلندا واليابان وصلت إلى أسوأ نقطة في منتصف العام الحالي بينما تنتظر أسواق فرنسا وألمانيا وإيطاليا الأسوأ.

 

وقالت المنظمة إن الفئات المحرومة مثل صغار السن والمهاجرين والعمالة غير الماهرة ستتحمل العبء الأكبر لارتفاع معدل البطالة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة