سول تستبعد أزمة عالمية جديدة   
الأحد 1430/12/12 هـ - الموافق 29/11/2009 م (آخر تحديث) الساعة 15:38 (مكة المكرمة)، 12:38 (غرينتش)
مؤشر كوسبي الكوري الجنوبي هبط 3.6% يوم الجمعة متأثرا بأزمة ديون دبي (رويترز)

قالت لجنة الخدمات المالية المسؤولة عن تنظيم القطاع المالي بكوريا الجنوبية الأحد إنها لا ترى احتمالا يذكر لنشوب أزمة عالمية واسعة النطاق بسبب مشكلة ديون دبي, متوقعة تأثيرا محدودا على الأسواق المالية المحلية.
 
وكانت اللجنة تعلق على إعلان حكومة دبي الأربعاء الماضي أنها ستطلب تأجيل سداد ديون بنحو ستين مليار دولار مستحقة على دبي العالمية وشركة نخيل العقارية التابعة لها، ريثما تجري عملية إعادة هيكلة لمجموعة دبي العالمية.
 
وذكرت في بيان أصدرته عقب اجتماع لبحث مشاكل ديون دبي "وفقا لإجماع الآراء فإن الاحتمال ضعيف لأن تتفاقم هذه المشكلة وتصبح خطرا شاملا على نطاق عالمي مثلما حدث مع ليمان براذرز" في إشارة إلى البنك الأميركي الذي أدى انهياره إلى تفجر الأزمة المالية خريف العام الماضي.
 
وقالت اللجنة "كوريا الجنوبية لديها تعرض صغير للأصول المعنية, كما أن الاقتصاد والأسواق المالية أظهروا أداء راسخا". بيد أنها أضافت أنها ستراقب الموقف عن كثب تحسبا لتفاقم مخاوف المستثمرين, وستتحرك عندما يتطلب الأمر بالتنسيق مع وزارة المالية والبنك المركزي.
 
وكانت بورصة سول للأوراق المالية قد أغلقت الجمعة على أدنى مستوى في أربعة شهور. ومنيت العملة المحلية (الوون) بأكبر خسائر في أكثر من أربعة شهور مقابل الدولار بسبب المخاوف من تأثير أزمة دبي على الاقتصاد المحلي.
 
وهوت أسهم المؤسسات المالية والعقارية في حين ارتفعت أسعار السندات الحكومية، وسط نزوح جماعي إلى الأصول الآمنة.
 
يانكر نفى احتمال تعرض أوروبا لأزمة ديون على شاكلة ما حدث لدبي (الفرنسية-أرشيف)
ديون أوروبا

وفي مؤتمر صحفي بمدينة نانجينغ الصينية, قال مسؤولان بارزان بالاتحاد الأوروبي الأحد إن منطقة اليورو (التي تضم 16 دولة أوروبية) لا تواجه مشكلة ديون بالقدر الذي تعاني منه إمارة دبي.
 
واستبعد رئيس وزراء لوكسمبورغ جان كلود يانكر -الذي يرأس مجموعة وزراء مالية منطقة اليورو- بعد اجتماعه ومسؤولين أوروبيين آخرين برئيس الوزراء الصيني وين جياباو أن تتعرض منطقة اليورو لمثل ما تعرضت له دبي من تخلف عن سداد الديون.
 
وقال محافظ البنك المركزي الأوروبي جان كلود تريشيه إنه يوافق تماما يانكر في ما قاله.
 
وجددت أزمة الديون في دبي المخاوف بشأن المتانة المالية لبعض أعضاء منطقة اليورو وخاصة اليونان التي تعاني من مديونية عالية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة