الدول الفقيرة تعد بالمرونة في محادثات التجارة   
الخميس 1425/3/17 هـ - الموافق 6/5/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

دول أفريقية تسعى لإقناع الدول الغنية بشروطها في محادثات التجارة (رويترز-أرشيف)
أبدت مجموعة من الدول النامية استعدادها للتحلي بالمرونة في بعض القضايا الرئيسية، في محاولة منها لإحياء محادثات التجارة العالمية.

وحسم وزراء التجارة من مجموعة الدول الأقل نموا التي تضم بعض أفقر دول العالم مثل أنغولا وزامبيا، موقفهم من الكثير من القضايا الرئيسية. غير أنهم تركوا الباب مفتوحا أمام التوصل إلى حلول وسط مع الدول الغنية.

ودعا هؤلاء الوزراء اليوم في الإعلان الختامي لاجتماع استمر يومين في دكار عاصمة السنغال الدول الغنية إلى تقديم خطط عمل واضحة بشأن دعم القطن، إحدى القضايا الأساسية التي شكلت حجر عثرة أمام إحراز تقدم في محادثات التجارة العالمية.

وجاء في الإعلان الختامي للاجتماع "نحن لا نزال منفتحين ومرنين إزاء السبل والأساليب التي يمكن أن تحل الجوانب المتعددة لهذه القضية، ونتوقع من الدول المعنية مقترحات ملموسة لإيجاد حل عادل للمشاكل الناشئة".

والقطن واحد من أربعة مجالات تحاول منظمة التجارة العالمية التوصل إلى اتفاقات عامة بشأنها بنهاية يوليو/تموز المقبل، في محاولة لاستئناف محادثات التجارة التي انهارت في اجتماع وزاري بكانكون بالمكسيك أواخر عام 2003.

وتتزعم أربع دول أفريقية يعيش فيها عشرة ملايين نسمة على زراعة القطن، حملة لإقناع الدول الغنية مثل الولايات المتحدة بإنهاء الدعم المحلي الذي تدفعه لمزارعي القطن. وتجادل هذه الدول بأن الدعم غير قانوني وبأنه يسبب اختلال السوق.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة