بريطانيا تعلن المضي قدما في الاستفتاء على اليورو   
الخميس 1423/6/21 هـ - الموافق 29/8/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قال وزير الخارجية البريطاني جاك سترو في تصريحات صحفية إن أي عمل عسكري ضد العراق لن يثني الحكومة البريطانية عن إجراء استفتاء في العام المقبل بشأن الانضمام للعملة الأوروبية الموحدة.

وقالت صحيفة فاينانشال تايمز إنه بينما يرى كثير من الساسة أن الحرب على العراق ستجعل من المستحيل إجراء استفتاء بشأن اليورو عام 2003 قال سترو إن الحكومة لن تحيد عن خططها لتقويم استعداد بريطانيا للانضمام للعملة بسبب "قضايا عارضة".

وتفضل الحكومة البريطانية أن يخضع الانضمام لليورو لعدة اختبارات اقتصادية لكنها تعهدت بطرح الأمر في استفتاء. ووعدت بتقويم الاختبارات بحلول يونيو/ حزيران المقبل غير أنها تقول إنها تدرك أن الغالبية العظمى من البريطانيين تعارض الانضمام لليورو.

وعن الأثر الذي يمكن أن يتركه العمل العسكري المحتمل على التصويت على اليورو في بريطانيا، قال سترو "تسألني هل توقيت أي استفتاء على اليورو يتوقف على مجرد احتمال اتخاذ إجراء عسكري في العراق؟ حسنا. الإجابة هي لا".

وكان أحدث استطلاع للرأي أظهر أن غالبية البريطانيين يعارضون الانضمام إلى العملة الأوروبية الموحدة، رغم أن الملايين منهم يستخدمون اليورو أثناء قضاء العطلات في القارة الأوروبية ورغم الأداء المبهر الذي قدمه اليورو أمام الدولار.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة