اليابان تتصدر منتجي السيارات الصديقة للبيئة   
الأربعاء 1428/8/23 هـ - الموافق 5/9/2007 م (آخر تحديث) الساعة 16:35 (مكة المكرمة)، 13:35 (غرينتش)
السيارات اليابانية في المراتب الأولى (الفرنسية-أرشيف)
تتافس شركات السيارات في العالم لإنتاج عربات صديقة للبيئة، في وقت تزداد فيه الجهود لمكافحة التلوث البيئي عن طريق خفض انبعاث الغازات الملوثة.
 
وتصدرت سبع سيارات يابانية الصنع قائمة أفضل 10 سيارات صديقة للبيئة أعدتها جمعية الطرق الألمانية.
 
وتحتوي قائمة الجمعية الألمانية على 300 سيارة اختبرت من حيث استهلاك الوقود وإجمالي الانبعاثات ونسبة ثاني أكسيد الكربون لكل كيلومتر ومستوى الضوضاء.
 
وتصدرت السيارة (هوندا سيفيك هايبرد) القائمة للعام الثاني على التوالي, تلتها (تويوتا بريوس هايبرد) في المرتبة الثانية.
 
وقالت الجمعية إن هوندا سيفيك كان لها السبق بسبب تحسن طفيف في مستويات الضوضاء التي جعلتها تتفوق على بريوس.
 
وخلص التقرير إلى أن السيارات اليابانية تنتج أكثر السيارات الصديقة للبيئة في العالم. وعلى غرار السنوات السابقة تأتي السيارات الألمانية في المؤخرة لكن ترتيبها يتحسن.
 
وجاءت سيارة (فولكس فاغن بلو موشن) في المرتبة السابعة، حيث كانت أكثر السيارات كفاءة في استخدام البنزين والسيارة الألمانية الوحيدة على قائمة أفضل 10 سيارات.
 
وبلغت نسبة انبعاث ثاني أكسيد الكربون في أفضل 10 سيارات صديقة للبيئة معدل 110 غرامات لكل كيلومتر، في حين أن مستواه في حوالي 71 سيارة بلغ 140 غراما لكل كيلومتر.
 
زيادة مبيعات بي إم دبليو
من ناحية أخرى قالت شركة (بي إم دبليو) الألمانية إن مبيعاتها ارتفعت 8.1% منذ بداية العام الجاري لتصل إلى 223341 وحدة. وسجل أغسطس/ آب الماضي ارتفاعا وصل إلى 18.5% ليصل عدد الوحدات المباعة إلى 26562.
 
كما قفزت مبيعات الشركة في الولايات المتحدة في الشهر الماضي، حيث زادت 19.3% مقارنة مع أغسطس/ آب من العام الماضي.
 
ازدهار الصناعة بالهند
وتزدهر صناعة السيارات بالهند، ولا تتوقع شركات صناعة السيارات في البلاد نموا قويا في السوق المحلية فحسب, بل تتحول بأنظارها إلى السوق العالمية التي تشهد منافسات حامية، وذلك في إطار مساعيها وطموحاتها الرامية لدعم أعمالها من خلال الصادرات.
 
ومن المتوقع مشاركة أربع أو خمس شركات هندية في معرض فرانكفورت الدولي للسيارات الذي يفتتح رسميا في 13 سبتمبر/ أيلول الجاري.
 
وارتفعت مبيعات السيارات في السوق الهندية أكثر من 15% سنويا منذ 2001، لتصل إلى نحو 1.4 مليون وحدة, حسب بيانات اتحاد الصناعة, فيما تشهد الطرق في البلاد أعدادا كبيرة من السيارات الصغيرة المنتجة في الهند.
 
وتتوقع وزارة الصناعات الثقيلة أن تتجاوز المبيعات في موعد غايته عام 2015 حاجز الـ3 ملايين سيارة. وسيدفع هذا السوق الهندي للتكافؤ مع السوق الألماني وهو أكبر سوق للسيارات في أوروبا. 
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة