تراجع الأسهم الأوروبية لأدنى مستوى منذ ست سنوات   
الخميس 1430/3/1 هـ - الموافق 26/2/2009 م (آخر تحديث) الساعة 1:46 (مكة المكرمة)، 22:46 (غرينتش)

 مؤشر داكس للأسهم الألمانية تراجع بنسبة 1.3%  (الفرنسية)

انخفضت الأسهم الأوروبية بنهاية تعاملات الأربعاء وذلك للجلسة الرابعة على التوالي مع تراجع القطاعات المأمونة مثل الاتصالات والصيدلة لتطغى على الأداء الإيجابي لمعظم البنوك البريطانية التي انتعشت أسهمها بفعل خطة إنقاذ حكومية بريطانية.

وبنهاية التعامل في البورصات الأوروبية انخفض مؤشر يوروفرست 300 الرئيسي لأسهم الشركات الكبرى في أوروبا بنسبة 0.5% إلى 716.15 نقطة، مسجلا أدنى مستوى له منذ ستة أعوام وهبط المؤشر 14% حتى الآن هذا العام بعد هبوطه 45% خلال عام 2008.

وانخفض مؤشر إستوكس 600 وهو مقياس أوسع للأسهم الأوروبية بنسبة 0.3% وكان أشد القطاعات خسارة هي الصيدليات ومرافق الخدمات العامة والاتصالات المحمولة. وفي قطاع الصيدلة هوت أسهم روش 3% وهبطت أسهم جلاكسو سميثكلاين 1.1%.

وتباينت أسهم الخدمات المالية لكن أسهم البنوك البريطانية عموما سجلت مكاسب بعد أنباء بأن الخزانة البريطانية والبنوك الكبرى تضع التفاصيل النهائية لخطة للحد من خسائر مؤسسات الإقراض في أصول متعثرة قيمتها نحو 500 مليار إسترليني (728 مليار دولار).

وسجل اليوم ارتفاع سهم بنك باركليز 7.5% وزاد سهم لويدز 6.5% وقفز سهم رويال بنك أوف سكوتلند 4.5% لكن سهم إكسا هبط 3.8% ونزل سهم سويد بنك 5.5%.

وفي أنحاء أوروبا ارتفع مؤشر فايننشال تايمز 100 للأسهم البريطانية 0.9%، وانخفض مؤشر داكس للأسهم الألمانية بنسبة 1.3% ونزل مؤشر كاك 40 للأسهم الفرنسية 0.4%.

"
الأسهم الأميركية تراجعت في تعاملات الأربعاء متأثرة بمشاعر خيبة الأمل لعدم تقديم الرئيس الأميركي باراك أوباما مؤشرات عن قرب إنهاء حالة الضعف في الاقتصاد الأميركي
"
أميركا

وفي أميركا تراجعت الأسهم الأميركية في تعاملات الأربعاء متأثرة بمشاعر خيبة الأمل لعدم تقديم الرئيس الأميركي باراك أوباما مؤشرات عن قرب إنهاء حالة الضعف الاقتصادي في كلمته أمام الكونغرس ليلة الثلاثاء.

فانخفض مؤشر داو جونز الصناعي للأسهم الأميركية الكبرى بنسبة 0.53% إلى مستوى 7311.99 نقطة. ونزل مؤشر ستاندرد آند بورز 500 الأوسع نطاقا بنسبة 0.65% إلى 768.13 نقطة.

وهبط مؤشر ناسداك المجمع لأسهم شركات التكنولوجيا بنسبة 1.02% إلى مستوى 1427.1 نقطة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة