الأردن وكندا يطلقان مفاوضات لإبرام اتفاقيات للتجارة الحرة   
الأحد 1429/4/8 هـ - الموافق 13/4/2008 م (آخر تحديث) الساعة 17:36 (مكة المكرمة)، 14:36 (غرينتش)
ملك الأردن ورئيس الوزراء الكندي اتفقا العام الماضي على إطلاق المفاوضات (رويترز-أرشيف)

بدأ الأردن وكندا الجولة الأولى من مفاوضات بشأن إبرام اتفاقية للتجارة الحرة في العاصمة الأردنية عمان.
 
وقال الأمين العام لوزارة الصناعة والتجارة منتصر العقلة إن المفاوضات ينتظر أن تفضي إلى توقيع اتفاقية تجارة حرة بين البلدين تهدف إلى زيادة حجم المبادلات التجارية والدفع باتجاه إقامة استثمارات مشتركة.
 
وأضاف العقلة -الذي يترأس الجانب الأردني في المفاوضات- أن الاتفاقية ستضيف مزايا خاصة للاقتصاد الوطني من خلال زيادة قدرة السلع على النفاذ إلى الأسواق الخارجية وتعزيز تنافسية البيئة الاستثمارية وعدد الأسواق التي يمكن للمنتجات المحلية دخولها دون قيود كمية أو جمركية.
 
وأكد أنه سيتم خلال الجولة الأولى من المفاوضات التي تستمر خمسة أيام بحث الإطار العام للاتفاقية من حيث بنودها ونصوصها المختلفة وأطر التخفيض الجمركي  على السلع الصناعية والزراعية إضافة إلى قواعد المنشأ التي ستعتمدها الاتفاقية.
 
وبلغ حجم الواردات الكندية إلى الأردن خلال العام الماضي نحو أربعين مليون دينار (56 مليون دولار) في حين بلغت الصادرات الأردنية إلى كندا نحو ثمانية  ملايين دينار (11 مليون دولار).
 
وكان كل من ملك الأردن عبد الله الثاني ورئيس الوزراء الكندي ستيفن هاربر أعلنا في العاصمة الكندية أوتاوا في 13 يوليو/تموز الماضي إبرام عقود ثنائية في مجال النقل الجوي وحماية الاستثمارات الأجنبية وتعزيزها، بالإضافة إلى مشروع عن مفاوضات محتملة اعتبارا من عام 2008 بشأن إنشاء منطقة تجارة حرة بين البلدين.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة