الاقتصاد الصيني سيرتفع نموه لـ8%   
الثلاثاء 1430/7/1 هـ - الموافق 23/6/2009 م (آخر تحديث) الساعة 11:49 (مكة المكرمة)، 8:49 (غرينتش)

البيانات الاقتصادية الصينية تشير إلى تحقيق نمو في مختلف القطاعات (رويترز-أرشيف)

رجح مسؤول بالمكتب الوطني للإحصاءات الصيني تسارع وتيرة نمو الناتج المحلي الإجمالي السنوي للصين في الربع الثاني من العام الجاري لتقترب من مستوى 8%، صاعدة من مستوى 6.1% الذي حققته في الربع الأول من العام.

واستند جو تونجشين المسؤول بالمكتب الوطني للإحصاءات في تقديراته لنتائج أعلنت بالفعل لشهري أبريل/ نيسان ومايو/ أيار الماضيين.

وأوضح في تقرير نشرته صحيفة يصدرها المكتب أن البيانات فيما يتعلق بالناتج المحلي الإجمالي أو نمو الإنتاج الصناعي أو إنتاج الصلب أو إنتاج الطاقة أو غيرها تحقق نموا.

واعتبر تونجشين أن اقتصاد بلاده تجاوز الأوقات الصعبة بالفعل التي ألمت به إثر الأزمة المالية العالمية التي تفجرت نهاية العام الماضي وتسببت بحالة ركود اقتصادي للعديد من الدول المتقدمة ما أثر تأثيرا كبيرا على الصادرات الصينية.

وأضاف أنه نتيجة لذلك يمكن أن يتجه الاقتصاد الصيني في المرحلة القادمة صوب الاستقرار والتحسن ما لم تحدث مفاجآت كبرى.

ومن المقرر أن يصدر المكتب الوطني للإحصاءات بيانات الناتج المحلي الإجمالي للربع الثاني في منتصف الشهر القادم.

وقبل أيام رفع البنك الدولي سقف توقعاته بشأن نمو الاقتصاد الصيني قائلا إن بكين تسجل نموا "جيدا" بفضل رزمة إنفاق حكومية قيمتها أربعة تريليونات يوان (590 مليار دولار) بدأتها مطلع العام الجاري.

ورجح البنك في تقريره الربع السنوي أن تحقق الصين نموا اقتصاديا للعام الجاري بمجمله بنسبة 7.2% بدلا من تقديرات بنمو قدره 6.5% في تقريره ربع السنوي الماضي.
 
وأضاف البنك أن مستوى النمو المتوقع تحقيقه في العام 2010 سيكون عند مستوى 7.7%.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة