التمويل الإسلامي 80% من دين البحرين العام   
الأربعاء 28/7/1424 هـ - الموافق 24/9/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

ذكر مسؤول بحريني اليوم الأربعاء أن التمويل الإسلامي يشكل نحو 80% من إجمالي الدين العام المحلي، وأن المملكة تتجه نحو تحويل المزيد من القروض المحلية إلى التمويل الإسلامي.

وأفاد نائب محافظ مؤسسة نقد البحرين خالد البسام أن الحكومة تدفع تكلفة أقل لتمويلاتها نظرا للربحية المنخفضة التي يتطلبها التمويل الإسلامي على استثماراتها.

وعبّر البسام عن اعتقاده بأن هناك توفيرا لتكلفة الاقتراض لدى الحكومة عن طريق اللجوء إلى التمويل الإسلامي إذ إن الأسعار التي تحصل عليها الآن الحكومة أكثر تنافسية.

وقال إن أكثر من 80% من التمويل الحكومي تمويل إسلامي، مشيرا إلى أن هناك إقبالا ومشاركة أكبر من البنوك في البحرين والمنطقة لكنه لم يعط حجما للديون المحلية.

وأصدرت مؤسسة نقد البحرين -وهي البنك المركزي في المملكة- سندات إسلامية قدرها 730 مليون دولار منذ سبتمبر/ أيلول 2001 من أجل تطوير سوق السندات الإسلامية في البحرين التي تشكل المركز المالي والمصرفي في الخليج. وتراوح عائد الاستثمار السنوي للسندات بين 3 و4%.

وبيّن البسام أنه في إدارة الدين العام المحلي تم التوافق مع توجه لدى وزارة المالية لاستبدال كثير من القروض من التمويل التقليدي إلى التمويل الإسلامي سواء قصير أو متوسط أو طويل الأجل. وأكد اعتزام تطوير سوق السندات لأنه مازال متعطشا لهذه الأدوات المالية الإسلامية على حد قوله.

يشار إلى أنه يوجد في البحرين أكثر من 180 بنكا ومؤسسة مالية بينها 50 وحدة مصرفية خارجية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة