فنزويلا تتوقع خفض إنتاج أوبك الشهر المقبل   
السبت 1426/4/13 هـ - الموافق 21/5/2005 م (آخر تحديث) الساعة 23:55 (مكة المكرمة)، 20:55 (غرينتش)

رافائيل راميريز
قال وزير الطاقة الفنزويلي رافائيل راميريز السبت إن أوبك قد تبحث خفضا محتملا في إنتاج النفط أثناء اجتماعها في يونيو/حزيران المقبل، مع تراجع أسعار الخام العالمية مؤخرا.

وأضاف راميريز أن فنزويلا -المصدر الخامس للنفط في العالم- تعتبر سعرا يدور حول 40 دولارا أو يزيد سعرا عادلا للخام الذي تنتجه. وتراجع سعر سلة فنزويلا من النفط والمشتقات الأسبوع الماضي إلى 38.33 دولارا للبرميل.

جاء ذلك بعد يوم واحد من إعلان رئيس أوبك الشيخ أحمد فهد الصباح أنه لا يرى سببا وحاجة تدعو إلى خفض الإنتاج، وأكد استمرار الإمدادات بمستواها الحالي.

وقال رئيس أوبك إن حجم الإنتاج الزائد عن الحدود الرسمية للإنتاج عند 30.5 مليون برميل يوميا سيسمح بزيادة المخزون في سوق عالمي يحظى بإمدادات مريحة، وسيساعد في خفض الأسعار إلى ما بين 40 إلى 45 دولارا للبرميل.

وتنتج أوبك حوالي مليون برميل يوميا فوق إنتاجها المستهدف البالغ 27.5 مليونا، فضلا عن مليوني برميل من العراق لا تشملهم ترتيبات الحصص.

من ناحية أخرى أوقف غالبية العاملين في شركة توتال النفطية الفرنسية مشاركتهم في إضراب استمر خمسة أيام تسبب في شل مصافي الشركة، ما أدى إلى ارتفاع أسعار النفط يوم الجمعة.

وكانت أسعار النفط سجلت ارتفاعا في التعاملات الأوروبية والآسيوية عقب تراجع الخميس.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة