السودان يطالب بمساعدات مالية لترسيخ السلام   
الثلاثاء 1425/4/26 هـ - الموافق 15/6/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

وحدة السودان تحتاج لدعم الجنوب ماليا (أرشيف - الفرنسية)

حذر محافظ بنك السودان المركزي صابر محمد الحسن أمس الثلاثاء من عدم صمود السلام الذي تم التوصل إليه بالتفاوض في الحرب الأهلية في جنوب السودان في حالة اتخاذ المانحين للقتال في غرب السودان ذريعة للامتناع عن تقديم مساعدات يحتاج إليها السودان بشدة.

وتوقع الحسن في مقابلة مع "رويترز" على هامش مؤتمر في القاهرة خفضا جوهريا للديون عقب توقيع الاتفاق الخاص بجنوب السودان واتخاذ خطوات لإنهاء العقوبات الأميركية وهو الإجراء الذي قد يعزز الاستثمار الأجنبي في هذا البلد المنتج للنفط.

وأشار الحسن إلى أن الدول الفقيرة المثقلة بالديون عادة ما تتلقى خفضا لديونها يتراوح بين 80 إلى 90% معبرا عن أمله في شطب نحو 95% من ديون البلاد التي تبلغ 22 مليار دولار تقريبا.

وأظهر الاقتصاد السوداني نموا متواصلا مدعوما بتزايد صادرات النفط حيث وصلت إلى 300 ألف برميل في اليوم وينتظر أن تصل إلى 600 ألف برميل في اليوم في عام 2005.

وأعلن الحسن أن معدل النمو الاقتصادي العام الماضي بلغ نسبة 6.1% متجاوزا النسبة المستهدفة والبالغة 5.8% بينما يستهدف في عام 2004 تحقيق نسبة نمو تبلغ 6%.

وأوضح أن السودان هو أكبر الدول الأفريقية المستقبلة للاستثمارات الأجنبية المباشرة حيث استقبل نحو 1.5 مليار دولار في عام 2003 ونحو 700 مليون في الأشهر الخمسة الأولى من العام الجاري استثمر منها نحو 50% في قطاع النفط.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة