السنيورة متمسك بالإصلاحات الاقتصادية في لبنان   
الاثنين 1424/8/18 هـ - الموافق 13/10/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

فؤاد السنيورة

أكد وزير المالية اللبناني فؤاد السنيورة أنه سيلح على القيام بإصلاحات اقتصادية كبرى ذات أهمية بالغة لخفض الدين العام البالغ أكثر من 30 مليار دولار.

وأعرب الوزير المقرب لرئيس الحكومة رفيق الحريري الذي يقود جهود الإصلاح عن مخاوفه من فشل هذه الجهود بسبب الخلاف السياسي.

وقال السنيورة إن هذه الإصلاحات تعرقلت طويلا بسبب المشاحنات السياسية. وأضاف أن الإصلاح الكبير قد لا يتحقق لأنه يتطلب قرارات كبرى تتطلب بدورها إرادة حقيقية "تبتعد عن لعبة التوسل إلى هذه الجماعة أو تلك"، لكنه أشار إلى أن هذا يجب ألا يقود إلى التسليم بخسارة المعركة بل يجب الاستمرار.

وتوقع الوزير اللبناني ثبات الديون عند نحو 30.7 مليار دولار في نهاية العام مشيرا إلى أنه مع وجود بعض التأخير فإن هناك أيضا بعض التقدم وهناك حركة إلى الأمام.

ويبني لبنان آماله على إصلاحات من بينها بيع مشاريع مملوكة للدولة من أجل خفض الديون التي تخنق النمو وتلتهم معظم دخول الحكومة في خدمتها. لكن الخلافات السياسية على كيفية المضي قدما تتسبب في تأخير طويل مما جعل بعض المحللين يتشككون في وجود إرادة الإصلاح حقا لدى لبنان.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة