بوتين يلوح بوقف دعم أسعار الطاقة لدول مجاورة   
السبت 1428/11/15 هـ - الموافق 24/11/2007 م (آخر تحديث) الساعة 11:51 (مكة المكرمة)، 8:51 (غرينتش)
فلاديمير بوتين اتهم دولا بأنها عالة على بلاده (الفرنسية-أرشيف)
لوّح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بوقف دعم أسعار الطاقة للدول التي تمر عبرها صادرات بلاده من النفط والغاز، وهو ما يمكن أن يفجر نزاعات جديدة مع تلك البلدان.
 
ووصف بوتين هذه الدول بالعالة على بلاده لأنها تستفيد من رسوم الشحن والطاقة الروسية الرخيصة.
 
وتمر حوالي 80% من صادرات الغاز الروسية إلى أوروبا عبر أوكرانيا، في حين تمر الـ20% الباقية عبر روسيا البيضاء.
 
ويتوقع محللون استمرار التوتر في العلاقات مع مباشرةِ روسيا سياسة خارجية صارمة يوازنها من ناحية أخرى القلق من أن تكون انطباعا لدى غرب أوروبا بعدم إمكانية الاعتماد على إمدادات موسكو.
 
وبموجب اتفاق لمدة 25 عاما تم التوقيع عليه عام 2003 تعهدت تركمانستان بأن تصدر بين عامي 2007 و2009 إلى روسيا 50 مليار متر مكعب من الغاز بسعر مائة دولار للألف متر مكعب، ولكنها تريد اليوم تعديله.
 
وغازبروم بحاجة إلى الغاز التركماني لكي تتمكن من الالتزام بعقود التسليم الموقعة مع الخارج، وهي تعيد بيع هذا الوقود بسعر مضاعف.
 
ويسعى الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة إلى إقناع تركمانستان -التي تعتمد بشدة في تصدير نفطها على أنابيب النفط العابرة للأراضي الروسية- ببناء خط أنابيب غاز تحت بحر قزوين للتحرر من التبعية لروسيا والتخلص من الشروط الضريبية التي تفرضها غازبروم.
 
وسبق للاتحاد الأوروبي أن أعلن استعداده لشراء الغاز التركماني بأسعار السوق.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة