اعتقال مسؤولين سابقين في ميتسوبيشي   
الجمعة 1425/3/18 هـ - الموافق 7/5/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

فضيحة جديدة تهدد متسوبيشي (الفرنسية)
ألقت الشرطة اليابانية القبض على سبعة مسؤولين سابقين بشركة متسوبيشي للسيارات للاشتباه بإهمالهم في القيام بواجباتهم مما تسبب في وقوع حالات وفاة وإصابات، إضافة إلى تزوير تقارير عن الحادث.

وأدى سوء معالجة المدراء السابقين لعيب في شاحنة من إنتاج الشركة الأمر الذي أدى إلى قتل امرأة، وسبق للشرطة أن تعرضت قبل أربعة أعوام لحادث مشابه.

واعترفت شركة متسوبيشي فيوزو لتصنيع الشاحنات والحافلات أن عيبا في محور العجلات كان مسؤولا عن حادث أودى بحياة امرأة، الأمر الذي يتعارض مع تقارير سابقة أرجعت الحادث إلى سوء الصيانة. واستدعت الشركة 112 ألف شاحنة في اليابان للفحص.

وشركة متسوبيشي فيوزو غير مدرجة في البورصة اليابانية وتملك ديلمر كرايزلر 65 % منها ومتسوبيشي للسيارات 20 % في مارس/ آذار.

ووجهت الشرطة للمسؤولين المعتقلين تهمة الإهمال في أداء واجباتهم وتزوير تقارير بشأن مشاكل المحور التي تسببت في 50 حادثا منذ عام 1992.

وقامت وزارة النقل اليابانية بتقديم شكاوى جنائية إلى الشرطة ضد متسوبيشي للسيارات وخمسة من المديرين السابقين والحاليين لتزويرهم تقارير الحوادث.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة