خاتمي يدعو الدول الإسلامية النفطية لمساعدة الفلسطينيين   
الأربعاء 1427/5/4 هـ - الموافق 31/5/2006 م (آخر تحديث) الساعة 12:06 (مكة المكرمة)، 9:06 (غرينتش)

هنية يعلن تقديم رواتب لربع موظفي السلطة الفلسطينية خلال أيام (الفرنسية)
دعا الرئيس الإيراني السابق محمد خاتمي الدول الإسلامية المنتجة للنفط إلى تقديم 1% من إيراداتها النفطية لمساعدة الحكومة الفلسطينية التي تعاني أزمة مالية.

وقال خاتمي خلال اجتماع للبنك الإسلامي للتنمية في الكويت إن الولايات المتحدة وإسرائيل تحرمان الفلسطينيين من حقوقهم بحجب الأموال عنهم ويجب على الدول الإسلامية زيادة مساعداتها.

وتعاني السلطة الفلسطينية من ضائقة مالية بعد قطع المعونات من الولايات المتحدة وحلفائها عنها للضغط على حماس للاعتراف بإسرائيل ونبذ العنف.

وأوضح خاتمي أنه نظرا لزيادة أسعار النفط ينبغي على الدول الإسلامية المنتجة إيداع 1% من إيراداتها النفطية لمساعدة الفلسطينيين.

وأشار إلى أن قيمة هذه النسبة ستتراوح بين مليارين وثلاثة مليارات دولار ويجب تقسيمها بين هبات وقروض طويلة الأجل.

وكانت إيران وقطر والسعودية والكويت قد تعهدت بتقديم أموال تتجاوز قيمتها الإجمالية 200 مليون دولار، إلا أن السلطة لا تستطيع الحصول عليها لأن البنوك المحلية والإقليمية والدولية ترفض القيام بالتحويلات خشية التعرض لعقوبات من واشنطن التي تعتبر حركة حماس "منظمة إرهابية".

ويصل حجم ديون الحكومة الفلسطينية حاليا 1.3 مليار دولار وليس لها مصدر دخل.

وأعلن رئيس الوزراء الفلسطيني إسماعيل هنية أمس أن وزارة المالية ستصرف في الأيام المقبلة راتب شهر واحد إلى 25% من موظفي السلطة الذين لم يتقاضوا رواتبهم منذ مارس/آذار الماضي.

وأوضح أنه سيتم صرف راتب شهر كامل لمن تبلغ رواتبهم 1500 شيكل (330 دولارا) فما دون ويبلغ عددهم نحو 40 ألف موظف.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة