داوكورو يستبعد تحديد أوبك حدا أدنى للأسعار والنفط يستقر   
الثلاثاء 1427/10/16 هـ - الموافق 7/11/2006 م (آخر تحديث) الساعة 10:29 (مكة المكرمة)، 7:29 (غرينتش)

داوكورو امتنع عن تحديد اتجاه أسعار النفط العام المقبل (رويترز-أرشيف)
أعلن رئيس منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) إدموند داوكورو أن المنظمة لم تحدد بشكل رسمي حدا أدنى ثابتا لسعر النفط تعتزم الدفاع عنه رغم تعليقات من فنزويلا بأن أوبك تسعى للحفاظ على الأسعار في حدود أكثر من 60 دولارا للبرميل.

وامتنع داوكورو -الذي يشغل منصب وزير النفط في نيجيريا- خلال منتدى في كوريا الجنوبية أمس عن التعقيب على الاتجاه الذي تسلكه أسعار النفط عام 2007.

وكانت أوبك قد تخلت عن نطاق سعري بين 22 و28 دولارا للبرميل قبل ثلاثة أعوام دون تحديد نطاق سعري رسمي جديد أو مستوى مستهدف للأسعار، رغم الموقف المتشدد من قبل إيران وفنزويلا العضوين في المنظمة بشأن الأسعار وإشارتهما في الأسبوع الماضي إلى أن أوبك لن تقبل بهبوط أسعار النفط أقل من 60 دولارا للبرميل.

وقررت المنظمة خلال اجتماعها الشهر الماضي خفض إنتاجها النفطي 1.2 مليون برميل يوميا من أجل دعم أسعار النفط التي تراجعت إلى أقل من 57 دولارا للبرميل في يوليو/تموز الماضي.

وذكر وزير النفط الفنزويلي رفائيل راميريز سابقا أن إستراتيجية أوبك هي الحفاظ على الأسعار بحيث لا تقل عن 60 دولارا للبرميل.

واعتبر وزير النفط الإيراني كاظم وزيري هامانه أن سعرا أقل من 60 دولارا غير مقبول لارتفاع تكاليف الإنتاج.

وتجاريا استقرت أسعار النفط في الأسواق الآسيوية اليوم بعد ارتفاعها نحو دولار أمس جراء تهديدات بأعمال عنف في نيجيريا واقتراح بأن أوبك قد تحتاج لخفض آخر لإنتاجها عند اجتماعها الشهر المقبل.

وارتفع سعر الخام الأميركي الخفيف في عقود تسليم ديسمبر/كانون الأول المقبل ثلاثة سنتات إلى 60.05 دولارا للبرميل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة