روسيا والاتحاد الأوروبي يرسخان علاقاتهما الاقتصادية   
الثلاثاء 1426/4/2 هـ - الموافق 10/5/2005 م (آخر تحديث) الساعة 23:35 (مكة المكرمة)، 20:35 (غرينتش)

الاتحاد الأوروبي يدعم انضمام روسيا إلى منظمة التجارة العالمية (الفرنسية)
وقعت روسيا والاتحاد الأوروبي العديد من الاتفاقات  ومنها اتفاق يحمل في جانب كبير منه خطوات تستهدف تعزيز العلاقات التجارية بين الطرفين.

وقرر الجانبان إقامة سوق مفتوحة بين الاتحاد الأوروبي وروسيا, وتخفيض الحواجز أمام التجارة والاستثمار وتشجيع الإصلاحات بهدف تحقيق اقتصاد السوق.

واتفقا على تعزيز التعاون في مجال الاتصالات والنقل والمشاريع الصناعية وتشجيع تطور وسائل الإعلام المستقلة.

وتضمن الاتفاق إضفاء المرونة في قوانين إعطاء تأشيرات الدخول لتسهيل التنقل من مكان لآخر.

وأكد الاتحاد الأوروبي دعمه لترشيح روسيا للانضمام إلى منظمة التجارة العالمية في العام الحالي.

وقدم الاتحاد اقتراحا بمساعدة إضافية للمساهمة في النهوض الاقتصادي والاجتماعي في شمال القوقاز ومن ضمنه الشيشان.

وقد بلغ حجم التبادل التجاري بين الاتحاد وروسيا 84 مليار يورو عام 2003.

ويشكل حجم التجارة الروسية مع الاتحاد الأوروبي 50% من حجم التجارة الخارجية الروسية.

وتمثل روسيا خامس شريك تجاري للاتحاد الأوروبي بعد الولايات المتحدة وسويسرا والصين واليابان.

ومنح الاتحاد الأوروبي ما يتجاوز 2.6 مليار دولار من المساعدات إلى روسيا منذ سقوط الاتحاد السوفياتي عام 1991 للمساعدة في انتقالها إلى اقتصاد السوق وإلى النظام الديمقرطي ودولة القانون.

وتقام العلاقات الحالية بين روسيا والاتحاد بناء على اتفاق الشراكة والتعاون الذي بدأ العمل به عام 1997، كما تعقد قمتان سنويا بينهما.

يشار إلى أن الاتحاد الأوروبي هو أكبر شريك تجاري لموسكو إذ يستحوذ على نصف صادرات روسيا وتمد روسيا الاتحاد بنحو خمس احتياجاته من النفط والغاز.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة