وكالة الطاقة تعول على الشفافية لتلافي قفزة بأسعار النفط   
السبت 1429/5/20 هـ - الموافق 24/5/2008 م (آخر تحديث) الساعة 10:20 (مكة المكرمة)، 7:20 (غرينتش)

أسعار النفط تعاود الارتفاع جراء مخاوف حول الإمدادات (رويترز-أرشيف)

توقع مسؤول كبير بوكالة الطاقة الدولية أن يؤدي تحسين البيانات (الشفافية) حول العرض والطلب بسوق النفط إلى تلافي قفزة كبيرة بالأسعار جراء المضاربات، وذلك بعد يوم من تخطي أسعار النفط 135 دولارا لأول مرة.

وقال رئيس قسم صناعة النفط وأسواقه بالوكالة إن مؤسسته دعت دائما إلى زيادة الشفافية في البيانات، وتتأكد هذه الرسالة حاليا بعد ارتفاع أسعار النفط فوق 135 دولارا للبرميل.

وأضاف لورانس إيغلز أن هناك أناسا يدفعون السوق في اتجاه صعودي، وسيستمر هذا الوضع حتى تتغير الأمور لعجز المتعاملين بالسوق عن إدراك العوامل الأساسية.

"
إيغلز: نقص في المعلومات مصدره الصين ثاني أكبر مستهلك للطاقة في العالم بعد الولايات المتحدة
"
وأشار إلى نقص في المعلومات مصدره الصين ثاني أكبر مستهلك للطاقة في العالم بعد الولايات المتحدة.

وكانت السعودية أعلنت في وقت سابق من الشهر الجاري زيادة إنتاجها وإمداداتها للأسواق.

وقد زادت المخزونات وتراجع الطلب على النفط مؤخرا، لكن ذلك لم ينعكس على الأسعار بالتراجع.

وعادت أسعار النفط للارتفاع بالأسواق الجمعة حيث صعد سعر الخام الأميركي الخفيف 2.36 دولار إلى 133.17 دولارا في بورصة نيويورك التجارية.

وحققت أسعار النفط مكاسب للأسبوع الثالث على التوالي، وسجلت أمس مستوى قياسيا عند 135.09 دولارا للبرميل.

ويقبل المتعاملون في السوق على شراء النفط، مع اعتقادهم أن العرض لا يزيد بشكل يواكب نمو الطلب العالمي وخاصة من الصين والهند.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة