مؤتمر عربي يوناني يبحث تطوير العلاقات الاقتصادية   
السبت 1427/8/22 هـ - الموافق 16/9/2006 م (آخر تحديث) الساعة 16:09 (مكة المكرمة)، 13:09 (غرينتش)

توقيع اتفاقية تعاون بين الغرفة اليونانية للصناعة والتجارة ونظيرتها في الشارقة (أرشيف)

شادي الأيوبي-أثينا

وضع المؤتمر العربي اليوناني الاقتصادي الأول الخطوة الأولى على طريق تحسين العلاقات الاقتصادية بين اليونان والعالم العربي، كما يقول منظموه والمشاركون فيه.

وناقش المشاركون في المؤتمر، الذي استمر يومين في العاصمة اليونانية أثينا وانتهى أمس ونظمته الغرفة العربية اليونانية للصناعة والتجارة، مسائل تبادل الخدمات وتطوير السياحة والنقل والمعلوماتية والتعليم وغيرها.

ولوحظ كثرة المشاركين من الجانبين والمشاركة الرسمية الواسعة حيث شارك وزراء اقتصاد يونانيون وعرب، كما كانت هناك وفود كبيرة من جميع غرف التجارة والصناعة العربية.

"
علاقات ثنائية بين اليونان ودول عربية تهدف إلى تشجيع التبادلات التجارية وتجنب الازدواج الضريبي
"
ويبدو أن المشاركين في المؤتمر كانوا راضين نوعا ما عن تطور العلاقات الاقتصادية العربية اليونانية، حيث عدد وزير التنمية اليوناني ذيميتريس سيوفاس علاقات ثنائية بين اليونان ودول عربية تهدف إلى تشجيع التبادلات التجارية وتجنب الازدواج الضريبي.

وتحدث الأمين العام لوزارة الخارجية اليونانية أفريبيذيس ستيليانيذيس عن واقع الاستيراد والتصدير بين اليونان والعالم العربي والذي تدل الإحصاءات الرسمية اليونانية أنه نما بنسبة كبيرة خلال الأعوام الأخيرة.

أهمية المؤتمر
في تصريح للجزيرة نت قال الأمين العام لغرف التجارة والصناعة العربية إلياس غنطوس إن أهمية المؤتمر تأتي من جمعه رجال أعمال يونانيين وعربا لمناقشة مسائل تهم الجانبين، ولوضع تصورات مشتركة بشأنها.

من جهته قال سعيد عبيد الجروان إن الإمارات بشكل عام والشارقة بشكل خاص أولت اهتماما ملحوظا بالمؤتمر، وظهر ذلك من خلال الوفد الرسمي والشعبي الكبير، وقد تم توقيع اتفاقية تعاون وشراكة بين الغرفة اليونانية للصناعة والتجارة ونظيرتها في الشارقة.

أما الأمين العام للغرفة العربية اليونانية للتجارة محمد الخازمي فقال إن المؤتمر أرضى طموحات معظم المشاركين فيه الذين وجدوا الكثير من الفرص من خلال المحاضرات والمناقشات المشتركة، وظهر الكثير من آفاق التعاون في المؤتمر.
_______________
مراسل الجزيرة نت

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة