إيران تخطط لإلغاء عقد نفطي ضخم مع اليابان   
الأحد 1427/9/9 هـ - الموافق 1/10/2006 م (آخر تحديث) الساعة 1:53 (مكة المكرمة)، 22:53 (غرينتش)

إيران تقول إنها قادرة على تطوير حقل أزاديغان بثلث قيمة العقد مع اليابان (رويترز-أرشيف)
أعلنت لجنة الطاقة في البرلمان الإيراني أن الحكومة ستلغي قريبا العقد النفطي الضخم الموقع مع اليابان لتطوير حقل أزاديغان النفطي الذي تبلغ قيمته ملياري دولار.

وقال رئيس اللجنة كمال دانشيار إن العقد سيلغى قريبا وعلى اليابان دفع غرامة تأخير عن خمس سنوات.

وأضاف أن الخبراء الإيرانيين قادرون على تطوير هذا الحقل بثلث قيمة العقد مع اليابان خلال مدة أقصر.

وأشار وزير النفط الإيراني كاظم وزيري هامانه في تصريحات صحفية إلى تأخر اليابان في تنفيذ المشروع وعزم طهران على إعلان قرارها في هذا الشأن خلال بضعة أيام.

وقال وزير الاقتصاد الياباني أكيرا أماري إن المفاوضات بين البلدين وصلت إلى طريق مسدود، وإنه ليس لدى الحكومة فكرة للخروج من هذا المأزق، لكنه توقع مواصلة المفاوضات رغم هذا التعثر.

وأبرم العقد الذي تصل قيمته ملياري دولار في فبراير/شباط عام 2004 بين إيران والشركة النفطية اليابانية شبه الحكومية أنبكس، ويتضمن استغلال حقل أزاديغان بجنوب إيران وهو أكبر حقل بري في البلاد وتقدر طاقته بحجم 26 مليار برميل.

وذكرت مصادر أميركية أن اليابان التي تستورد 15% من حاجاتها النفطية من إيران ستعيد النظر في قرارها تمويل المشروع.

وقالت شركة أنبكس إن الألغام التي خلفتها الحرب الإيرانية العراقية لم تكن قد أزيلت بعد مشيرة إلى زيادة التكلفة بسبب التأخر في عمليات نزع الألغام.

من جهته قال نائب وزير الخزانة الأميركية روبرت كيميت إن الإدارة الأميركية أوصت البنوك والشركات التجارية بتوخي الحذر في التعامل مع إيران.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة