الكوريتان تعززان علاقاتهما الاقتصادية   
السبت 1424/9/15 هـ - الموافق 8/11/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قالت كوريا الجنوبية إنها اتفقت مع كوريا الشمالية على فتح مكتب تجاري خلال النصف الأول من العام القادم والبدء في تشييد مشروع صناعي في الشمال أوائل العام 2004.

جاء ذلك في بيان صادر عن حكومتي البلدين إثر اجتماع تمحور على التعاون الاقتصادي عقد في العاصمة الكورية الشمالية بيونغ يانغ، في أحدث جولة محادثات بشأن التعاون الاقتصادي منذ بدء جهود المصالحة قبل أكثر من ثلاثة أعوام.

وذكرت وزارة بسول أنه سيتم افتتاح المكتب التجاري في مدينة كايسونغ الكورية الشمالية حيث يعتزم البلدان تشييد مشروع صناعي ضخم يجمع بين رؤوس الأموال والتكنولوجيا الكورية الجنوبية والأيدي العاملة الكورية الشمالية الرخيصة.

وتقع كايسونغ التي سيشيد فيها المشروع الصناعي على مسافة 70 كلم شمالي سول قرب المنطقة المنزوعة السلاح التي تقسم شبه الجزيرة الكورية.

وتندرج هذه المنطقة التي يفترض أن تسمح بزيادة المبادلات التجارية بين البلدين في إطار إجراءات التقارب التي أطلقت خلال قمة يونيو/ حزيران 2000. وتواصلت هذه المبادرات رغم الأزمة النووية الكورية الشمالية المستمرة منذ أكثر من عام.

يشار إلى أن 90% من التجارة بين الشمال الشيوعي والجنوب الرأسمالي في شبه الجزيرة الكورية تتم عبر دولة ثالثة مثل الصين. ويرجع ذلك في جزء منه إلى عدم وجود أي خطوط سكك حديدية أو طرق تربط بين الجانبين بالنظر إلى الوجود العسكري المكثف على الحدود، فضلا عن عدم اعتراف أي منهما بالآخر.

وبدأت كوريا الشمالية إجراء إصلاحات باتجاه اقتصاد السوق في إطار مساع لإنعاش اقتصادها المتدني بعد سلسلة من الكوارث الطبيعية على مدى العقد الماضي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة