أسعار النفط تهبط وسط احتمال تأجيل خفض الإنتاج   
الاثنين 1422/10/2 هـ - الموافق 17/12/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

هبطت أسعار النفط بعيد إعلان مسؤول في أوبك أن المنظمة قد تؤجل تنفيذ قرارها بخفض إنتاج النفط حتى فبراير/ شباط بدلا من يناير/ كانون الثاني المقبلين. وأضاف المسؤول أن وزراء نفط المنظمة سيعقدون اجتماعا طارئا في القاهرة أواخر هذا الشهر لهذا الغرض.

وقال مصدر في المنظمة طلب عدم كشف اسمه "ربما سننتظر حتى مطلع شهر فبراير/ شباط" قبل أن تخفض المنظمة 1.5 مليون برميل يوميا من إنتاجها بموجب القرار الذي اتخذه وزراء النفط فيها في منتصف الشهر الماضي لوقف تدهور الأسعار.

واشترطت أوبك لتنفيذ قرارها هذا قيام الدول الرئيسية المنتجة للنفط وخاصة روسيا والنرويج والمكسيك وعمان بخفض نصف مليون برميل يوميا إضافية من إنتاجها لمساعدة المنظمة في تحقيق هدفها بدعم الأسعار.

وفي هذا السياق نفى مسؤول بوزارة الطاقة الروسية اليوم أن يكون وزير الطاقة إيغور يوسفوف قد اجتمع مطلع الأسبوع مع نظيريه من المكسيك والنرويج رغم ورود أنباء بعقد مثل هذا الاجتماع لتنسيق رد موحد على دعوات أوبك.

ومن الواضح أن هذا النفي يأتي ردا على إعلان رئيس أوبك شكيب خليل أن الدول الثلاث عقدت اجتماعا في النرويج يوم السبت الماضي لمناقشة إسهام الدول غير الأعضاء في جهود تخفيضات الإنتاج النفطية التي تقودها أوبك.

وفي الشهر الجاري قالت روسيا إنها ستخفض صادراتها البالغة ثلاثة ملايين برميل يوميا بمقدار 150 ألف برميل يوميا بداية من يناير/ كانون الثاني في حين تعهدت المكسيك بخفض بمقدار 100 ألف برميل، ومن المتوقع أن تحدد النرويج اليوم مقدار الخفض الذي أعلنت عنه سابقا والذي يرواح بين 100 و200 ألف برميل يوميا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة