بنك إسرائيل يحذر من ارتفاع التضخم للحرب على لبنان   
الأربعاء 1427/7/8 هـ - الموافق 2/8/2006 م (آخر تحديث) الساعة 13:17 (مكة المكرمة)، 10:17 (غرينتش)

فيشر يتوقع انخفاض إيرادات الضرائب وزيادة نفقات الدفاع جراء العدوان على لبنان (الفرنسية)
حذّر محافظ بنك إسرائيل المركزي من ارتفاع نسبة التضخم لتجاوز التوقعات في المدى القصير جراء العدوان الإسرائيلي على لبنان.

وأفاد ستانلي فيشر في كلمة بتقرير حول التضخم أصدره المركزي، أن علاوة الخطر زادت رغم اعتدال ردة فعل الأسواق المالية نتيجة الحرب على لبنان.

وأشار إلى أنه من المنتظر أن ينجم عن هذه الأحداث ارتفاع في التضخم يفوق النسبة المتوقعة عند وضع السياسة النقدية خلال الأشهر المقبلة، بالإضافة إلى تباطؤ في الأنشطة المختلفة.

وتوقع البنك سابقا أن تتراوح نسبة التضخم بين 2 و2.5% مع نهاية العام الحالي.

وقال محافظ المركزي إنه من المتوقع أن تضر الحرب على لبنان التي بدأت يوم 12 يوليو/ تموز الماضي بإيرادات الضرائب، وتقود إلى زيادة نفقات الدفاع.

ولكنه رأى أن أداء الميزانية الجيد خلال النصف الأول من العام الحالي ينبغي أن يحقق نسبة العجز المستهدف بميزانية 2006، لتبلغ 3% من إجمالي الناتج المحلي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة