أنباء عن استقالة رئيس أكبر شركة نفطية بالصين   
الثلاثاء 1425/2/23 هـ - الموافق 13/4/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

اللهب يندلع بعد الانفجار في حقل الغاز (فرنسية-أرشيف)
ذكرت أنباء صحفية أن رئيس أكبر شركة لإنتاج النفط في الصين ماي فيشاي استقال من منصبه، على خلفية مسؤوليته عن الكارثة التي وقعت في أحد حقول الغاز الطبيعي غربي البلاد يوم 25 ديسمبر/ كانون الأول الماضي والذي أسفر عن مصرع 243 شخصا.

ونقلت صحيفة "مورننغ بوست" في هونغ كونغ عن مصادر قريبة من شركة "بتروتشاينا" التابعة لشركة النفط الوطنية أن الحكومة قبلت استقالة فيشاي، وأضافت أنه تم تعيين نائبه شين جينغ بدلا منه.

ومن جهة أخرى ذكرت مصادر بالشركة أنه لم تصدر أي قرارات رسمية في هذا الصدد.

وانتقد محققون رسميون مؤخرا وقوع الحادث، وعزوا ذلك إلى أخطاء وإهمال من جانب الشركة التي تدير حقل الغاز. وذكر تقرير لفريق تحقيق رسمي في الكارثة أن التسرب كان نتيجة "ممارسات عديدة في موقع العمل شابها الإهمال".

وكان انفجار وقع في حقل غاز تشيواندونغبي التابع للشركة أدى إلى تصاعد غازات سامة، مما أسفر عن سقوط الضحايا من أهالي المنطقة المحيطة.

وأطلق الانفجار كميات كثيفة من الغاز الطبيعي والهيدروجين به نسبة كبريت عالية ارتفعت 30 مترا في السماء. وقامت الشركة التي تمتلك الحقل بإجلاء السكان من منطقة الحادث.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة