الرياض وموسكو تتجهان لتعزيز تعاونهما النفطي   
الثلاثاء 1424/6/15 هـ - الموافق 12/8/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أكد مسؤول في وزارة الطاقة الروسية اليوم الثلاثاء أن بلاده والسعودية ستوقعان أول اتفاق للتعاون بمجال الطاقة في سبتمبر/ أيلول حين يزور ولي العهد السعودي الأمير عبد الله موسكو.

وأوضح أن الاتفاق لن يتضمن صفقات محددة نظرا إلى أن هدفه هو تعزيز التعاون بين السعودية أكبر مصدر للنفط في العالم وفي أوبك، وروسيا أكبر دولة مصدرة للنفط من خارج المنظمة.

وأضاف المسؤول أن الجانبين يعدان اتفاقا بشأن حماية الاستثمارات واتفاقا آخر لتفادي الازدواج الضريبي.

وأبدت روسيا مرارا استعدادها للتعاون مع أوبك إلا أنها تعتمد بشدة على إيرادات النفط الذي واصلت تصديره بأقصى طاقة حتى في الفترات التي هوت فيها الأسعار.

وقد يتحول اهتمام موسكو بالسعودية إلى التركيز على احتياطيات الغاز غير المستغلة في المملكة في الوقت الذي تحرص فيه شركة جاز بروم عملاقة صناعة الغاز في روسيا على دخول أسواق جديدة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة