وزير مالية اليونان يبحث مع لاغارد الإصلاحات اليونانية   
الأحد 1436/6/15 هـ - الموافق 5/4/2015 م (آخر تحديث) الساعة 9:25 (مكة المكرمة)، 6:25 (غرينتش)

يلتقي وزير المالية اليوناني يانيس فاروفاكيس مديرة صندوق النقد الدولي كريستين لاغارد في واشنطن، اليوم الأحد، قبل حلول 9 أبريل/نيسان موعد انتهاء مهلة تسديد اليونان الشطر التالي من ديونها للصندوق.

وأفاد بيان للمالية أمس السبت أن الوزير فاروفاكيس ولاغارد سيجريان "محادثات غير رسمية بخصوص برنامج الحكومة للإصلاحات".

يُذكر أنه يتعين على الحكومة رد قرض بقيمة نحو 450 مليون يورو إلى صندوق النقد الدولي بحلول الخميس المقبل.

وقالت الحكومة يوم الجمعة الماضي إنه ليس لديها مشاكل للوفاء بهذا الموعد. 

ويقول مسؤولو اليونان إنهم واثقون من أنهم سوف يستطيعون قريبا التوصل لاتفاق مع الدائنين الدوليين مثل صندوق النقد بشأن خطة إصلاح يتم تمويلها بحزمة إنقاذ مالي تتضمن 3.7 مليارات يورو إضافية في صورة عائدات حكومية العام الجاري. والعنصر الأساسي لهذه الخطة هو اتخاذ إجراءات صارمة لمكافحة التهرب الضريبي. 

وتتوقع الحكومة جمع 1.5 مليار يورو أخرى من بيع هيئة ميناء بيريه المملوكة للدولة و14 مطارا إقليميا. 

من جهة أخرى، نفى صندوق النقد تقريرا نشرته مجلة دير شبيغل الألمانية أفاد بأنه سحب موظفيه مؤقتا احتجاجا على تباطؤ الحكومة اليونانية في تطبيق الإصلاحات.

وتراهن أثينا بشكل كبير على لقاء مجموعة عمل اليورو الأسبوع المقبل للتخفيف من عبء ديونها.

ويجتمع وزراء المالية بمنطقة اليورو يومي 8 و9 أبريل/نيسان في محاولة للاتفاق على لائحة الإصلاحات اليونانية الضرورية لتسليمها الشطر الأخير من أموال خطة الإنقاذ.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة