الكويت تسعى لزيادة إنتاجها النفطي   
الأحد 1435/3/12 هـ - الموافق 12/1/2014 م (آخر تحديث) الساعة 15:36 (مكة المكرمة)، 12:36 (غرينتش)
العمير قال إن الكويت تطمح لزيادة الاستكشافات المحلية للنفط (الفرنسية)

قال وزير النفط الكويتي الجديد علي العمير اليوم إن بلاده تسعى لزيادة طاقتها الإنتاجية إلى 3.5 ملايين برميل يوميا بحلول عام 2015، وأضاف في تصريحات للصحفيين أن الكويت تطمح للمزيد من الاستكشافات المحلية للنفط لزيادة طاقتها الإنتاجية.

وتبلغ الطاقة الإنتاجية للكويت حاليا نحو 2.9 مليون برميل يومياً، وتستهدف الوصول إلى أربعة ملايين برميل يوميا بحلول عام 2020. غير أن خطط هذا البلد الخليجي تصطدم بعوائق، أبرزها -كما ذكر مسؤولون في قطاع النفط ومصادر في هذه الصناعة- التوتر السياسي المتواصل بين الحكومة ومجلس الأمة (البرلمان)، والذي عادة ما يعيق المضي قدماً في مشروعات بقطاع الطاقة.

وأدى هذا التوتر إلى كثرة استقالة الحكومات، حيث يعد وزير النفط الجديد التاسع الذي يتولى هذا المنصب خلال عشرة أعوام، وقد تولى العمير حقيبة النفط الأسبوع الماضي خلفا لمصطفى الشمالي.

توازن الأسواق
من جانب آخر، قال العمير إن تحقيق التوازن في أسواق النفط يحظى بالأولوية قبل الأسعار، وإن الكويت لا تستطيع التعهد بتعويض أي نقص في إمدادات الطاقة في الأسواق العالمية، وردا على سؤال عن السعر العادل للنفط قال المسؤول الكويتي إن "القضية هي قضية توازن قبل أن تكون قضية سعر".

وحسب المتحدث نفسه فإن الكويت تريد اقتناص أي فرصة لتحسين أسعار النفط بما لا يؤثر سلبا على جاذبيتها لعملائها المستهلكين.

للإشارة فإن إيرادات النفط تشكل قرابة 60% من الناتج المحلي الإجمالي، و93% من مجموع إيرادات التصدير، وبلغت قيمة صادرات النفط قرابة 113 مليار دولار في 2013 حسب بيانات منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك).

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة