صعود الأسهم الآسيوية والين واليورو وانخفاض الأوروبية   
الخميس 1430/4/28 هـ - الموافق 23/4/2009 م (آخر تحديث) الساعة 15:19 (مكة المكرمة)، 12:19 (غرينتش)
بورصة طوكيو أغلقت على ارتفاع بعد بداية متعثرة (الفرنسية-أرشيف)

سجلت الأسهم الآسيوية الخميس بعض الارتفاع وسط مخاوف بشأن النظام المصرفي الأميركي. وصعد الين واليورو مقابل الدولار في الأسواق الآسيوية وفي الأسواق الأوروبية التي افتتحت على انخفاض. وفي الوقت نفسه ظلت أسعار النفط مستقرة تحت 49 دولارا للبرميل.
 
في اليابان أغلق مؤشر نيكي مرتفعا بـ1.4% مع انتعاش أسهم شركات السيارات والإلكترونيات. من جهته حقق مؤشر توبكس الأوسع ارتفاعا بـ1.2%.
 
وأغلقت بورصة طوكيو على ارتفاع بعد تراجع في التعاملات الصباحية، وسط توقعات بأن تمنى أكبر ثلاثة بنوك يابانية بخسائر خلال العام المالي الذي انتهى في مارس/آذار الماضي.
 
وحصل التعافي مع إقبال المستثمرين على شراء الأسهم التي منيت بخسائر. وكان قطاعا السيارات والإنشاءات في مقدمة الرابحين.
 
وحققت الأسهم في البورصات الآسيوية عامة بعض المكاسب في ظل تعاملات طغى عليها الحذر بسبب خسائر منتظرة تفوق التوقعات لبنوك عالمية على غرار موغان ستانلي الاستثماري الأميركي.
 
وفي أسواق العملة الآسيوية حقق الين واليورو مكاسب على حساب الدولار, بينما ارتفع اليورو إلى 1.3026 دولار وإلى 128.05 ينا.
وفي التعاملات الآسيوية أيضا, استقر سعر النفط اليوم عند 49 دولارا  بعد نتائج أفضل من المتوقع أعلنها بنك القرض السويسري. ودعمت هذه النتائج الأسعار التي تراجعت في وقت سابق وسط مخاوف بشأن الاقتصاد والطلب على النفط.
 
تراجع في أوروبا
وفي مقابل الارتفاع المسجل في البورصات الآسيوية, انخفضت أسعار الأسهم الأوروبية اليوم متأثرة بانخفاضات الأسهم الأميركية ونتائج ضعيفة من الشركة الهندسية السويسرية "إي.أتش.بي.بي". لكن سهم بنك القرض السويسري قفز بعدما فاجأت أرباحه المستثمرين.
 
وانخفض مؤشر يوروفرست لأسهم كبرى الشركات الأوروبية 0.8% بعد ارتفاعه 1% في الجلسة السابقة.
 
وهبط سهم الشركة الهندسية السويسرية بنسبة 6% بعدما جاءت نتائجها أسوأ من المتوقع، فانخفضت بنسبة 35% في الربع الأول مع إحجام المستثمرين عن الاستثمار في معدات جديدة في ظل التراجع الاقتصادي.
 
ونزلت أسهم البنوك فهبط سهم أتش.أس.بي.سي بنسبة 1.2%، وبيانبي باريبا 2.3%، وسوسيتي جنرال 2.2%.
 
لكن سهم القرض السويسري ارتفع 6.7% بعدما أعلن ثاني أكبر بنك  سويسري أرباحا صافية قدرها 1.71 مليار دولار في الربع الأول من العام الجاري، أي ضعف ما توقعه المحللون. 
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة