ارتفاع صادرات العراق النفطية   
الأحد 1430/7/20 هـ - الموافق 12/7/2009 م (آخر تحديث) الساعة 19:38 (مكة المكرمة)، 16:38 (غرينتش)
صادرات النفط العراقية وصلت إلى معدلات ما قبل الغزو (الفرنسية-أرشيف)

قال مسؤول كبير في قطاع النفط العراقي الأحد إن العراق عزز صادراته من الخام إلى 2.2 مليون برميل يوميا في الأيام العشرة الأولى من يوليو/تموز الجاري، وهو ما سيكون في حالة المحافظة عليه أسرع معدل منذ الغزو الأميركي عام 2003.
 
وقال رئيس مؤسسة تسويق النفط العراقية فلاح العامري إن العراق يطمح إلى تصدير ما بين 2.03 و2.05 مليون برميل يوميا في يوليو/تموز وما بين 2.08 و2.10 مليون برميل يوميا في أغسطس/آب القادم، مضيفا أن إجمالي إنتاج الخام بلغ حوالي 2.5 مليون برميل يوميا.

وأضاف أن زيادة الإنتاج من شمال وجنوب البلاد على حد سواء ساهمت في ارتفاع الصادرات، كما خففت موجة صعود أسعار النفط هذا العام الضغط عن الحكومة التي اضطرت إلى تقليص الميزانية ثلاث مرات بعدما انحدر السعر في العام الماضي من حوالي 115 دولارا للبرميل.
 
وكانت مشكلات الضغط في حقول جنوبية قد أبقت الصادرات العراقية دون أعلى مستوياتها لما بعد الحرب الذي سجلته في مايو/أيار 2008 عند2.01 مليون برميل يوميا.
 
غاز ليس للبيع
وعلى صعيد متصل قال المتحدث باسم الحكومة العراقية علي الدباغ إن العراق قد يمد خط الأنابيب نابوكو بالغاز في يوم من الأيام، لكن التركيز ينصب في الوقت الحالي على تلبية الاحتياجات المحلية ولا يوجد غاز فائض للبيع.
 
وأكد الدباغ أن من الممكن أن يصبح العراق أحد مصادر الغاز لكن ذلك لن يكون في المرحلة الحالية لعدم توفر فائض, لكن العراق لن يوقع اتفاق نابوكو حاليا إذ إن الاستهلاك المحلي يأتي على رأس الأولويات في الوقت الحاضر.
 
وتأتي تصريحات الدباغ قبل يوم من زيارة رئيس الوزراء نوري المالكي إلى أنقرة لحضور اجتماع سيشهد التوقيع على سلسلة من الاتفاقات الخاصة بالمشروع الذي ينقل الغاز من آسيا الوسطى إلى أوروبا عبر تركيا ويحظى بدعم الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة