استمرار أزمة الطاقة في الولايات المتحدة   
السبت 1426/7/29 هـ - الموافق 3/9/2005 م (آخر تحديث) الساعة 11:31 (مكة المكرمة)، 8:31 (غرينتش)
إعصار كاترينا تسبب في أكبر أزمة داخلية لا تقل عن تداعيات هجمات سبتمبر (رويترز)

قالت الولايات المتحدة إن 88.53% من إنتاج النفط الأميركي من خليج المكسيك ما زالت متوقفة بسبب إعصار كاترينا انخفاضا من 90.43% قبل يومين.
 
وأوضحت هيئة إدارة المعادن أن 1.327 مليون برميل يوميا كانت متوقفة حتى بعد ظهر أمس الجمعة، كما أن 7.248 مليارات قدم مكعب أي 72.48% من إنتاج الغاز الطبيعي ما زالة متوقفة أيضا انخفاضا من 7.866 مليارات قدم كعب أو 78.66% قبل يومين.
 
ومنذ 26 أغسطس/آب تسببت آثار إعصار كاترينا الذي ضرب سواحل خليج المكسيك في جنوب البلاد في وقف 8.761 ملايين برميل من إنتاج النفط الخام و49 مليار قدم مكعب من إنتاج الغاز الطبيعي.
 
وذلك في الوقف التي أظهرت فيه تقديرات حكومية أن الولايات المتحدة تخسر حوالي 42 مليون غالون من البنزين يوميا مع تسبب الإعصار في إغلاق عدة مصاف نفطية وخفض معدلات التشغيل في مصاف أخرى.
 
تدابير
وفتحت الحكومة الأميركية احتياطاتها النفطية الخاصة بحالات الطوارئ لتعويض إنتاجها المتضرر من إعصار كاترينا، سعيا لتوفير كميات كافية من النفط لتشغيل منشآت التصفية بعدما تضررت عدة منصات بحرية في خليج المكسيك.
 
ولا تزال تسع مصاف نفطية معطلة عن العمل في ولايتي لويزيانا ومسيسبي، وهو ما يعني أن 90% من إنتاج خليج المكسيك معطلة بسبب إعصار كاترينا بالإضافة إلى 83% من إنتاج الغاز الطبيعي. يذكر أن المنطقة تمد الولايات المتحدة بربع استهلاكها من الخام. وقد أكد حرس الشواطئ تحطم أو اختفاء 20 منصة نفطية بحرية في خليج المكسيك.
 
وزير الطاقة صامويل بودمان يهدئ مخاوف الأميركيين من تفاقم أزمة الطاقة (الفرنسية) 
وللولايات المتحدة احتياطي يبلغ 700 مليون برميل مخزنة في باطن الأرض في كل من تكساس ولويزيانا. ولم تعلن بعد الكمية التي ستوضع رهن إشارة المصافي.
 
وأكد وزير الطاقة الأميركي صامويل بودمان أن بلاده لا تستبعد جولة أخرى من المبيعات من احتياطيات النفط المخصصة للطوارئ.
 
وأشار إلى أن قائدي السيارات الأميركيين سيرون قريبا جدا أسعارا أدنى في محطات الوقود بعد الإعلان أمس عن بيع 30 مليون برميل من الاحتياطي النفطي الإستراتيجي.
كما قال البيت الأبيض إنه سيتخلى عن بعض القوانين البيئية المتبعة في تصفية البنزين وزيت الغاز في كل الولايات حتى منتصف سبتمبر/ أيلول. وهو ما يسمح ببيع البنزين العالي التبخر وزيت الغاز المحمل بنسب عالية من الكبريت.
 
وقالت إدارة معلومات الطاقة التابعة لوزارة الطاقة إن الطاقة التكريرية انخفضت بحوالي مليوني برميل يوميا. لكنها أشارت إلى أن بعض مصافي النفط المعطلة ستكون قادرة على استئناف عملها في فترة أقل من أسبوعين, في حين ذكرت أن عودة الإنتاج في البعض الآخر قد تستغرق عدة أشهر.
 
وأغلقت أيضا عدة خطوط أنابيب رئيسية لنقل البنزين وتستأنف الآن عمليات إعادة تشغيلها ببطء. كما تأثر توزيع الوقود في أرجاء منطقة ساحل خليج المكسيك وفي ولايات الغرب الأوسط ومنطقة الساحل الشرقي.

الرئيس جورج بوش يواجه أخطر أزمة داخلية (الفرنسية)
تعاون دولي
وفي جهد دولي لاحتواء أزمة الطاقة الناتجة عن الإعصار قالت وكالة الطاقة الدولية إن الدول الأعضاء فيها البالغ عددهم  26 سيقومون "بعمل جماعي" يتمثل في استخدام مليوني برميل يوميا من احتياط النفط الإستراتيجي لديهم على مدى شهر, أي 60 مليون برميل, بهدف مواجهة الأزمة.
 
في الوقت ذاته قالت منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) إنها تدرس إجراءات أخرى للمساعدة في تخفيف الأزمة بالإضافة إلى عرضها زيادة إمداداتها من النفط إلى الأسواق العالمية، دون أن تحددها.
 
وقال بيان للمنظمة إنها على اتصال مع السلطات الأميركية ومع وكالة الطاقة الدولية لتحديد الإجراءات الإضافية التي ربما يكون بمقدور منتجي النفط اتخاذها للمساعدة.
 
من جهته قال وزير النفط الكويتي ورئيس أوبك الشيخ أحمد فهد الصباح إن مؤسسة البترول الكويتية المملوكة للحكومة تبحث ما يمكن عمله لتوريد النفط ومنتجاته إلى الولايات المتحدة.

هبوط أسعار النفط
إعصار كاترينا تسبب في تعطيل90% من إنتاج خليج المكسيك (الفرنسية)
وقد هبطت أسعار النفط بعد الإعلان عن الجهود الدولية لمعالجة أزمة الطاقة الناتجة عن الإعصار.
 
وأنهى سعر البنزين للعقود تسليم أكتوبر/ تشرين الأول جلسة التعاملات في بورصة نايمكس منخفضا 22.53 سنتا ليصل إلى 2.1837 دولار للغالون بينما أغلق سعر النفط الأميركي الخفيف لعقود الشهر ذاته  منخفضا 1.90 دولار ليصل إلى 67.57 دولارا للبرميل.
 
وفي بورصة البترول الدولية بلندن هبط سعر خام القياس الأوروبي مزيج برنت 2.59 دولار ليغلق على 65.13 دولارا للبرميل.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة