أوكسفام: للوقود الحيوي علاقة مباشرة بارتفاع أسعار الغذاء   
الثلاثاء 1429/5/30 هـ - الموافق 3/6/2008 م (آخر تحديث) الساعة 10:04 (مكة المكرمة)، 7:04 (غرينتش)

ما يزيد على 840 مليون شخص يعانون سوء التغذية في العالم (الفرنسية )

قالت المنظمة الإنسانية العالمية "أوكسفام" إن الزيادة في إنتاج الوقود الحيوي لها علاقة مباشرة بارتفاع أسعار الغذاء في الدول النامية.

 

وقالت مسؤولة المنظمة في روما فريدة تشابمان أثناء احتجاج لأوكسفام قبل بدء قمة الأمن الغذائي الثلاثاء إن ما يزيد على 840 مليون شخص يعانون من سوء التغذية في العالم, مستشهدة بالأرقام التي أعلنتها منظمة الأغذية والزراعة التابعة للأمم المتحدة (فاو) التي تنظم القمة في العاصمة الإيطالية.

 

وقالت تشابمان إنه إذا استمرت أزمة الغذاء الحالية حتى 2025 فإن 600 مليون آخرين سيضافون إلى قائمة الذين يعانون سوء التغذية أو المجاعة.

 

كما أشارت إلى أن هناك نحو 300 مليون شخص في العالم يواجهون خطر الجوع في المدى القريب نتيجة لارتفاع أسعار المواد الغذائية، مضيفة أنها تأمل في حلول هيكلية للمشكلة التي استمرت لمدة 20 عاما وفي إيجاد طريقة دائمة لتحسين الإنتاج الزراعي.

 

من جهته قال المتحدث باسم أوكسفام ألكسندر ولكومب إن المنظمة تطالب بإعادة النظر في أهداف إنتاج الوقود الحيوي في الدول الغنية لمنعها من زيادة الضغوط على أسعار المواد الغذائية.

 

وأوضح أن سياسات الوقود الحيوي بالولايات المتحدة وأوروبا هي أحد الأسباب التي أدت إلى زيادة أسعار المواد الغذائية، وأن هناك من الحقائق العليمة ما يؤكد أن زيادة الطلب على الوقود الحيوي يشكل عاملا مهما في زيادة أسعار المواد الغذائية.

 

وكان المعهد الدولي لسياسات الغذاء ومقره واشنطن ذكر في تقرير الشهر الماضي أن زيادة الطلب على الوقود الحيوي بين عامي 2000 و2007 أسهم في 30% من الزيادة في أسعار الحبوب. أما صندوق النقد الدولي فقدر ذلك الإسهام بـ15% بينما قدرته وزارة الزراعة الأميركية بأقل من 3%.

 

وقال وزير الزراعة الأميركي إد شيفر في مؤتمر صحفي في روما الاثنين إنه يتوقع ارتفاع أسعار المواد الغذائية بنسبة 43% هذا العام, موضحا أن إسهام الوقود العضوي في زيادة أسعار المواد الغذائية يصل إلى نحو 3% بينما تعود الأسباب الأخرى إلى ارتفاع أسعار الطاقة وزيادة الطلب.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة