مجموعة إيني الإيطالية تحقق في قضية فساد   
الأحد 1425/8/18 هـ - الموافق 3/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 22:49 (مكة المكرمة)، 19:49 (غرينتش)

قرر مجلس إدارة مجموعة "إيني" الإيطالية فتح تحقيق داخلي في أعقاب اكتشاف نيابة ميلانو قضية فساد في فرع المجموعة "إينيباور".

وأعلن قرار المجلس أمس الثلاثاء في بيان بعد اجتماع عاجل دعا إليه المدير المنتدب للمجموعة فيتوريو مينكاتو.

وأفاد البيان بأن رئيس الفرع المذكور المعني بالفضيحة لورينزينو مارزوتشي قد أقيل من منصبه.

وذكر أن التحقيق الداخلي سيتيح المجال للتدقيق في كل طلبات استدراج العروض التي قدمها فرع إينيباور، بالإضافة إلى سنابروغيتي الفرع الآخر للمجموعة الذي تأسس عام 1998.

وقد بدأ التحقيق القضائي بشأن إينيباور -وهي الشركة المكلفة إدارة محطات توليد الطاقة الكهربائية- بعد شكوى تقدمت بها مجموعة السويسرية "إيه بي بي" ضد فرعها في إيطاليا "إيه بي بي إيطاليا" إثر اكتشاف خطأ في الحسابات حول مبلغ 70 مليون دولار.

وكشف التحقيق عن رشاوى تم دفعها حيث قامت السلطات المالية الإيطالية باعتقال رجلي أعمال هما لويجي كوتسي وماورو كارتي اللذين اعترفا بجمع أموال لمارزوتشي من الشركات التي تسعى للفوز بعقود في مناقصات أطلقتها إينيباور.

وأنشئت إينيباور المملوكة بالكامل لمجموعة إيني في نهاية التسعينيات لغايات إدارة تطوير قطاع محطات التوليد الكهربائي ضمن خطط تحرير قطاع الطاقة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة