رئيس البنك الدولي يرجح استقالته من منصبه   
الثلاثاء 1425/11/24 هـ - الموافق 4/1/2005 م (آخر تحديث) الساعة 22:28 (مكة المكرمة)، 19:28 (غرينتش)

 رئيس البنك الدولي (الفرنسية-أرشيف) 
أكد رئيس البنك الدولي جيمس وولفنسون اليوم الأحد أنه سوف يستقيل من منصبه العام الحالي.

وقال في مقابلة مع محطة تلفزيون إي.بي.سي الأميركية إن الوقت قد حان ليعطي دفة البنك الدولي شخصا آخر بعد عشر سنوات أمضاها في رئاسة المؤسسة الدولية.

لكن وولفنسون ترك الباب مفتوحا أمام تكهنات بأنه قد يبقى في منصبه بعد انتهاء مدة رئاسته الخمسية الثانية في يونيو/حزيران المقبل. وقال إنه قد ينظر في إمكانية بقائه في المنصب إذا طلب منه ذلك.

وقد تسلم وولفنسون الأميركي الجنسية والأسترالي الأصل رئاسة البنك الدولي بعد سنين من عمله في حي المال بنيويورك كمستثمر في قطاع البنوك. وعمل على محاربة الفساد خلال فترة عمله وقام بتقديم مبادرات هدفها إعفاء الدول الفقيرة من الديون.

وكان البنك الدولي وصندوق النقد الدولي تبنيا برنامجا عام 1996 هدفه تخفيف أعباء الديون عن الدول الفقيرة والتأكد من أن مساعداتهما تذهب لبرامج الإصلاح الاجتماعي في الدول المتلقية.

وكان وولفنسون (71 عاما) صرح في أكتوبر/تشرين الأول بأنه سيعلن قراره في حال كان سيترشح لولاية إضافية من خمسة أعوام أو الانصياع لنصيحة عائلته بالتقاعد.

وطرحت مسألة التجديد لوولفنسون لولاية ثالثة مع إعادة انتخاب الرئيس الأميركي جورج بوش بسبب العلاقات المتوترة أحيانا بينه وبين فريق الرئيس الأميركي.


جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة