المركزي الكويتي: الدينار سيقتفي تحركات العملات العالمية   
الاثنين 1428/7/15 هـ - الموافق 30/7/2007 م (آخر تحديث) الساعة 17:51 (مكة المكرمة)، 14:51 (غرينتش)
 
أعلن البنك المركزي الكويتي أن الدينار سيقتفي أثر أسواق الصرف الأجنبي العالمية بعد السماح بأول تخفيضات في العملة الكويتية خلال أربع سنوات على الأقل.
 
وترك البنك سعر الإشارة إلى الدينار دون تغيير اليوم للمرة الأولى في أربعة أيام عمل، بعدما سمح للعملة بالارتفاع مع هبوط الدولار إلى مستويات قياسية أمام اليورو الأسبوع الماضي ثم الهبوط مع انتعاش العملة الأميركية.
 
ويأتي ذلك بعدما تخلى البنك المركزي عن ربط الدينار بالدولار يوم 20 مايو/ أيار الماضي وتبنى في المقابل سلة عملات، مؤكدا أن هبوط الدولار يؤدي إلى ارتفاع تكلفة الواردات ويغذي التضخم في رابع أكبر دولة مصدرة للنفط في الشرق الأوسط.
 
وقال محافظ البنك الشيخ سالم عبد العزيز الصباح إن سلة العملات تعني بالضرورة أن ارتفاع أو هبوط سعر صرف الدولار أمام عملات أخرى سيؤدي إلى ارتفاع أو انخفاض الدينار أمام تلك العملات.
 
وأضاف أن مرونة السلة تتيح للبنك المركزي متابعة التطورات المستمرة في أسعار صرف العملات الرئيسية في الأسواق العالمية.
 
وارتفع سعر الإشارة إلى الدينار 2.37% منذ 19 مايو/ أيار الماضي حيث سمح البنك المركزي بثلاثة ارتفاعات للدينار وانخفاضين. ودفعت التحركات الثلاثة الأخيرة في آخر ثلاثة أيام تعامل على التوالي، المحللين للاعتقاد بأن البنك المركزي يحدد الأسعار بشكل منتظم وربما على أساس يومي.
 
ولم يكشف البنك عن مكونات سلة العملات التي يستخدمها، قائلا إنها تتكون من عملات تستخدمها الكويت في الاستيراد والاستثمار.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة