أوروبا وأميركا تقران صفقة شراء طومسون لرويترز   
الثلاثاء 1429/2/13 هـ - الموافق 19/2/2008 م (آخر تحديث) الساعة 23:21 (مكة المكرمة)، 20:21 (غرينتش)
 
 
حصلت شركة طومسون الكندية للنشر الإلكتروني على موافقة من المفوضية الأوروبية ووزارة العدل الأميركية على شراء مجموعة رويترز القابضة. وستنشئ الصفقة التي تبلغ 15.4 مليار دولار أكبر شركة في العالم لتقديم الأخبار والمعلومات للأسواق المتخصصة.
 
وقال الرئيس التنفيذي لرويترز توماس غلوسر الذي سيتولى إدارة المجموعة الاندماجية إن هذه خطوة مهمة لتحقيق الاندماج الذي سيقود لإنشاء الكيان الرئيسي لبث المعلومات والبيانات المتعلقة بالاقتصاد.
وذكرت كل من طومسون ورويترز اليوم أنهما وافقتا على بيع نسخ من قواعدهما للمعلومات المالية "طومسون وورلدسكوب ورويترز إيستمتس ورويترز أفتر ماركت ريسيرش ورويترز إيكو وين" من أجل الوفاء بشروط الهيئات التنظيمية.
 
وأضافت الشركتان أن عمليات البيع ستشمل نسخا من قواعد ومصادر المعلومات ومواد التدريب وكذلك العقود وعددا لم يكشف عنه من العاملين، لكن على أن تحتفظ طومسون ورويترز بملكية المعلومات.
 
وأضافتا أنهما تتوقعان إتمام الصفقة منتصف أبريل/ نيسان المقبل في أعقاب الحصول على موافقات من حملة الأسهم والجهات القضائية، وأن الشركتين غير ملزمتين بإتمام عمليات البيع قبل إتمام الصفقة.
 
وكانت سلطات مكافحة الاحتكار بالاتحاد الأوروبي ذكرت في أكتوبر/ تشرين الأول 2007 أنها تعتزم البحث في الصفقة التي تعتزم من خلالها شركة طومسون الكندية شراء شركة رويترز للمعلومات المالية خشية أن تؤدي إلى التأثير على عنصر المنافسة في السوق.

ومن المتوقع أن يصبح نصيب شركة طومسون رويترز بعد الاندماج من سوق المعلومات المالية 34% مقارنة مع 33% لشركة بلومبيرغ التي يملكها عمدة نيويورك مايكل بلومبيرغ.

وكانت طومسون قد أعلنت عرضها شراء رويترز في مايو/ أيار 2007 من خلال صفقة عند إتمامها سيحصل المساهمون في رويترز على مقابل قدره 352.5 سنتا نقدا و0.16 من سهم طومسون عن كل سهم من أسهم رويترز في حيازتهم.

ووفقا للصفقة فإن قيمة رويترز تبلغ نحو 635 سنتا للسهم أو 7.9 مليارات جنيه إسترليني (15.4 مليار دولار) على أساس قيمة أسهم الشركتين بعد إعلان الهيئات التنظيمية قرارها بقليل. 
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة