تأثير محدود لارتفاع الين الياباني على الاقتصاد الكلي   
الجمعة 1424/8/7 هـ - الموافق 3/10/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أكد وزير الاقتصاد الياباني هيزو تاكيناكا اليوم الجمعة أن ارتفاع الين لن يكون له أثر كبير خلال الأشهر الستة أو الاثني عشر المقبلة على الاقتصاد الكلي.

وقال إن البيانات الاقتصادية الإيجابية مثل تقرير تانكان عن اتجاهات الأعمال الصادر أمس يجب أن تستوعب في السوق مع الأخذ في الاعتبار الارتفاع في قيمة العملة في الفترة الأخيرة.

وجاءت هذه التصريحات في وقت انخفض فيه الدولار قليلا مقابل الين في طوكيو اليوم وسط شكوك حول انتعاش الاقتصاد الأميركي وعدم تدخل السلطات اليابانية في سوق العملة.

وذكر كوتا كيمورا من شينكين سنترال بنك أن السوق مازالت قلقة من تدخل اليابان لكن عندما تبتعد السلطات عن السوق يبدأ الين في الارتفاع وهذا ما يحدث الآن.

واقترب الدولار بفارق 1% من أدنى مستوى له منذ ثلاث سنوات عند نحو 110.1 ينات وقرب أدنى مستوى له منذ ثلاثة أشهر عند 1.1770 دولار لليورو، مع توخي المتعاملين الحذر قبيل صدور بيانات العمالة الأميركية عن شهر سبتمبر/ أيلول في وقت لاحق.

وجرى تداول الدولار في أواخر المعاملات في طوكيو بسعر 110.72 - 110.75 ينات انخفاضا من 111 ينا أعلى مستوى له خلال اليوم و110.75 ين عند إقفاله السابق في نيويورك قرب المستويات التي يعتقد أن السلطات اليابانية تدخلت عندها قبل يومين.

وتواصلت مخاوف مجموعة من المسؤولين اليابانيين القلقين من أن يخرج ارتفاع الين الانتعاش الاقتصادي المعتمد على الصادرات عن مساره في إصدار تحذيرات شبه يومية من أن التقلبات في سوق الصرف غير مرغوب فيها وأن اليابان ستتخذ إجراءات لوقفها.

وبلغ سعر اليورو 1.1692 - 1.1696 دولار دون تغير يذكر عن مستوى إقفاله السابق في نيويورك البالغ 1.1695 دولار.

وينصب الاهتمام اليوم على بيانات العمالة الأميركية الشهرية خوفا من أن يؤدي ضعف سوق العمل إلى التأثير في نهاية الأمر على إنفاق المستهلكين وهو المحرك الرئيسي للاقتصاد الأميركي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة