فنزويلا تستبعد زيادة إنتاج أوبك وبرنت يتراجع   
الأربعاء 27/8/1424 هـ - الموافق 22/10/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أكد وزير الطاقة الفنزويلي رافاييل راميريز اليوم أن بلاده لا ترى حاليا ما يدعو منظمة أوبك لزيادة إنتاجها وأنها ستؤيد خفض الإنتاج في ديسمبر/ كانون الأول المقبل إذا اقتضت الضرورة.

وتوقع أن يؤدي انتعاش إنتاج النفط العراقي إلى زيادة المعروض في السوق في العام المقبل.

وأما في أسواق النفط فقد سجل مزيج برنت خام القياس الأوروبي انخفاضا في نهاية المعاملات في بورصة البترول الدولية أمس الأربعاء مقتربا من أدنى مستويات أمس متخليا عن مكاسبه الصباحية، وذلك بعد أن أظهرت بيانات أميركية زيادة مفاجئة في مخزون المشتقات النفطية مما خفف التوقعات بنقص الإمدادات في فصل الشتاء.

وبلغ سعر مزيج برنت عند الإغلاق في عقود ديسمبر/ كانون الأول 28.29 دولارا للبرميل بانخفاض 34 سنتا عن اليوم السابق. وقد ارتفع برنت قبل أسبوعين تقريبا إلى 31.5 دولارا للبرميل.

وتم تسجيل أدنى مستوى لمزيج برنت أمس حيث وصل 28.25 دولارا للبرميل. كما انخفض سعر الخام الأميركي الخفيف في بورصة نايمكس 40 سنتا إلى 29.92 دولارا للبرميل. وأما سعر السولار فقد تراجع في لندن دولارا مسجلا 256 دولارا للطن.

وكشفت بيانات إدارة معلومات الطاقة الأميركية زيادة غير متوقعة قدرها 2.6 مليون برميل في مخزون المشتقات في الأسبوع الذي انتهى في 17 أكتوبر/ تشرين الأول الجاري.

وأعلنت الإدارة أن مخزون النفط الخام انخفض بمقدار 1.8 مليون برميل على عكس توقعات المحللين الذين قدروا أنه سيزيد 2.3 مليون برميل.

وأظهرت بيانات معهد البترول الأميركي زيادة قدرها 2.7 مليون برميل في مخزون المشتقات في حين كان المحللون يتوقعون انخفاض المخزون بمقدار مليون برميل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة