هبوط حاد في الأسهم اليابانية والبريطانية   
الاثنين 1422/6/22 هـ - الموافق 10/9/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
لوحة إلكترونية تظهر انخفاض قيمة الأسهم اليابانية في بورصة طوكيو

هبط مؤشر نيكي القياسي ببورصة طوكيو ليغلق اليوم على أدنى مستوى في 17 عاما بعد أن اتسع نطاق المخاوف من انخفاض العائدات ليمتد من قطاع شركات التقنية المتطورة إلى الشركات التقليدية مع استمرار ركود الاقتصاد الياباني.

وتأثر السوق كذلك بالهبوط الحاد في أسهم أساهي بنك ودايوا بنك بسبب عدم اقتناع المستثمرين بمزايا الاندماج المحتمل بين المصرفين.

وقال ماساتوشي ساتو المحلل الإستراتيجي في ميزوهو إنفستورز سيكيوريتيز إن سهم الشركات غير التكنولوجية تفوق على أسهم التكنولوجيا المتطورة في دفع السوق نحو النزول مما جعل هبوط بورصة طوكيو واسع النطاق.

وأضاف "معنويات السوق آخذة في التدهور لكن ربما يكون هذا أمر لا مفر منه لكي تصل السوق إلى أدنى مستوياتها وتبدأ في الانتعاش" من جديد. وانخفض مؤشر نيكي أكثر من 300 نقطة ليصل لمستوى لم يسجله منذ أغسطس/ آب عام 1984.

في هذه الأثناء هوى مؤشر فاينانشال تايمز للأسهم البريطانية الممتازة أكثر من 100 نقطة صباح اليوم ونزل دون مستوى 5000 نقطة للمرة الأولى منذ أكتوبر/ تشرين الأول عام 1998 بسبب هبوط أسهم شركات الأدوية والبنوك والاتصالات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة