أكثر من نصف مليار دولار من 33 دولة لمنكوبي آسيا   
الأحد 21/11/1425 هـ - الموافق 2/1/2005 م (آخر تحديث) الساعة 14:01 (مكة المكرمة)، 11:01 (غرينتش)

أضرار بالغة سببها الزلزال وتوابعه في الدول التي ضربها وتحتاج لإعاة بناء (رويترز)
تجاوزت المساعدات المالية لدول العالم لإغاثة منكوبي آسيا من ضحايا الزلزال وتوابعه من المد البحري أكثر من نصف مليار دولار.

فقد تعهدت 33 دولة بتقديم نحو 550 مليون دولار بينها خمس دول عربية هي قطر والسعودية والإمارات والجزائر والكويت. وعلى رأس المساهمين جاءت بريطانيا 96 مليونا والسويد 80 مليونا وفرنسا 56.18 مليونا والاتحاد الأوروبي 40.81 مليونا.

كما أعلنت الأمم المتحدة أمس الخميس أن البنك الدولي عرض تقديم 250 مليون دولار.

وقال كبير المتحدثين باسم المنظمة فرد إيكهارت إن رئيس البنك الدولي جيمس وولفنسون أعلن تقديم هذا المبلغ تلفونيا أثناء اجتماع عقد بمقر الأمم المتحدة لبحث الخطوات التالية في جهود الغوث العالمية غير المسبوقة.

وأضاف أن ممثلي 18 وكالة تابعة للمنظمة وجماعة إغاثة أو تحالف مساعدات شاركوا في الاجتماع إما بأشخاصهم أو من خلال الهاتف أو الفيديو.

والاجتماع هو الأول ضمن سلسلة اجتماعات مقررة الخميس بمقر الأمم المتحدة في نيويورك للتركيز على كيفية تجهيز حملة غوث بسرعة، والإعداد لأول نداء من المقرر أن توجهه المنظمة الدولية الأسبوع القادم لجمع معونات مالية طارئة.

وأوضح مسؤولون بالأمم المتحدة أن النداء المتوقع أن يثمر عن جمع مئات الملايين من الدولارات يستهدف توفير مساعدات عاجلة للمناطق المتضررة خلال الأشهر الستة القادمة.

ومن المقرر أن تعلن المنظمة الدولية بعد ذلك عن نداء ثان للمساعدة في تمويل جهود الإعمار في وقت لاحق، وينتظر أن يبلغ إجمالي حصيلته مليارات الدولارات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة