كشف الغاز المصري يهبط بأسهم الطاقة الإسرائيلية   
الاثنين 1436/11/16 هـ - الموافق 31/8/2015 م (آخر تحديث) الساعة 14:03 (مكة المكرمة)، 11:03 (غرينتش)

بدأت أسهم شركات التنقيب عن الغاز في إسرائيل تعاملات -اليوم الاثنين- على هبوط حاد بعدما قالت شركة إيني الإيطالية إنها اكتشفت أكبر حقل غاز معروف في البحر المتوسط قبالة السواحل المصرية.

وهبط سهم ديليك الإسرائيلية 13.6% في بداية التعاملات في بورصة تل أبيب كما هبطت أسهم شركتي ديليك دريلينغ وأفنر أويل التابعتين لديليك أكثر من 13%.

وقال وزير الطاقة الإسرائيلي يوفال شتاينتز -أمس الأحد- إن الحقل الذي ذكرت إيني أنه قد يغطي احتياجات مصر من الغاز لعقود قد يكون له تداعيات على إسرائيل التي تتطلع إلى تصدير غازها من مياه المتوسط.

وكانت إيني أعلنت أمس أنها اكتشفت أحد أكبر الحقول البحرية للغاز الطبيعي في العالم في المياه الإقليمية المصرية، وتوقعت أن يساعد هذا الكشف في البحر الأبيض المتوسط في سد حاجيات مصر من الغاز في العقود المقبلة.

وذكرت إيني في بيان صحفي أن الكشف الجديد يتضمن احتياطيات أصلية تقدر بنحو ثلاثين تريليون قدم مكعب من الغاز (تعادل حوالي 5.5 مليارات برميل من المكافئ النفطي)، ويغطي الكشف مساحة تناهز مئة كيلومتر مربع، وهو ما يجعل هذا الكشف المسمى "شروق" أكبر كشف يتحقق في مصر وفي مياه المتوسط، وقد يصبح من أكبر اكتشافات الغاز في العالم وفق بيان الشركة.

وأوضحت أكبر شركة أجنبية منتجة للطاقة في أفريقيا أن الاكتشاف تحقق بعد حفر على عمق ألف و450 مترا، واستمرت أعمال الحفر إلى عمق أربعة آلاف و131 مترا لتخترق طبقة حاملة للهيدروكربونات بسمك حوالي 630 مترا.

واليوم نقلت صحيفة لا ريبوبليكا الإيطالية عن رئيس إيني كلاوديو ديسكالزي قوله إن الشركة منفتحة على بيع حصة في كشف الغاز المصري.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة