صندوق النقد يتوقع استمرار نمو الاقتصاد العالمي   
الأربعاء 1426/8/18 هـ - الموافق 21/9/2005 م (آخر تحديث) الساعة 20:09 (مكة المكرمة)، 17:09 (غرينتش)

قدّر صندوق النقد الدولي نمو الاقتصاد العالمي في العام الحالي والمقبل بمعدل 4.3% مقابل نموه 3.9% في العقد الأخير على الرغم من ارتفاع أسعار النفط وآثار الإعصار كاترينا.

ولجأ الصندوق في تقرير التوقعات الاقتصادية العالمية نصف السنوي إلى خفض النمو في العام المقبل من تقديره في أبريل/ نيسان الماضي بمستوى 4.4% إلى 4.3% دون تغيير توقعاته للعام الحالي.

ورأى كبير الاقتصاديين بالصندوق راغورام راجان أن الاقتصاد العالمي أثبت مرونة كبيرة في السنوات القليلة الماضية، مشيرا إلى أن الأمراض والكوارث الطبيعية وارتفاع أسعار النفط أدت إلى تغير طفيف في الصورة العامة للنمو الصحي.

وحذر راجان من المخاطر المتزايدة التي يغذيها زيادة الاختلالات العالمية في المعاملات التجارية وتشوهات النمو في مناطق مختلفة مع استمرار المخاوف حول الطاقة المحدودة لإنتاج النفط الخام التي نجم عنها ارتفاع الأسعار.

ووصف الصندوق الأوضاع في الأسواق المالية بأنها مازالت جيدة لانخفاض كلفة الاقتراض وزيادة أسعار الأسهم وقوة القوائم المالية للشركات.

تأثير كاترينا 
وعدل الصندوق توقعات لنمو الاقتصاد في الولايات المتحدة هذا العام بالخفض إلى 3.5% من 3.6% في تقرير سابق وخفض تقديراته للعام المقبل أيضا إلى 3.3% من 3.6% سابقا.

وأشار إلى أن تأثير الإعصار كاترينا على نمو الاقتصاد الأميركي سيكون متوسطا وليس له تأثير لمدة طويلة على النمو. ودفع الإعصار المحليين إلى رفع توقعات العجز الأميركي بعدما قدر أعضاء في الكونغرس تكاليف إصلاح ما دمره الإعصار بنحو 200 مليار دولار.

وانتقد خطة واشنطن لخفض العجز في الميزانية الأميركية إلى النصف في نهاية ولاية الرئيس جورج بوش في عام 2009.

وسجل العجز التجاري الأميركي رقما قياسيا مرتفعا العام الماضي حيث بلغ 412 مليار دولار.

وأبقى الصندوق توقعات النمو لمنطقة اليورو للعام الحالي وخفضها للعام المقبل. وزاد


تقديره للنمو في الصين إلى 8.5% للعام الحالي و8.2% للعام المقبل من تقدير سابق بلغ 8%. وتوقع تباطؤ النمو في أفريقيا إلى 4.8% في العام الحالي من 5.4% في عام 2004.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة