الحصار الإسرائيلي يفاقم عجز الموازنة الفلسطينية   
السبت 1423/3/7 هـ - الموافق 18/5/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

فلسطينية تتسوق قرب مدرعة إسرائيلية أثناء فترة رفع جزئي لحظر التجول في بيت لحم (أرشيف)
قال وزير المالية في السلطة الفلسطينية محمد زهدي النشاشيبي إن الحصار الإسرائيلي للمناطق الفلسطينية أدى إلى عجز في موازنة السلطة بلغ 875 مليون دولار. وأضاف أنه إذا استمرت المعونات العربية والأوروبية المنتظمة ومساعدات الدول المانحة طبقا للاتفاقيات الدولية فإن هذا العجز سيهبط إلى 220 مليونا.

وقال النشاشيبي -أثناء توجهه من مدينة العريش المصرية إلى قطاع غزة بعد حضوره المؤتمر الثاني عشر لمركز العلاقات العربية الأوروبية بالإسكندرية - إن الحصار والاقتحامات الإسرائيلية للأراضي الفلسطينية تسببا بهبوط موارد السلطة الفلسطينية بنسبة 82% عما كانت عليه في سبتمبر/ أيلول 2000.

وأشار إلى أن هذا الهبوط نجم عن الخسائر التي لحقت بالإنتاج الزراعي والصناعي وضياع الإيرادات السيادية التي كانت تحصل عليها السلطة الفلسطينية من ضرائب وجمارك ومكوس طبقا لاتفاقيات أوسلو.

وقال إن الاحتلال الإسرائيلي جمد منذ أكتوبر/ تشرين الأول 2000 وحتى الآن نحو 680 مليون دولار هي حصة السلطة من الرسوم التي تقوم بتحصيلها إسرائيل في الموانئ والمنافذ البرية والحدودية التي تسيطر عليها.

وأضاف أن الخسائر التي أصابت الاقتصاد الفلسطيني نتيجة الحملات الإسرائيلية تجاوزت تسعة مليارات و570 مليون دولار بخلاف الخسائر الأخرى التي لم يتم حصرها حتى الآن.

وقال إن السلطة الفلسطينية وضعت نظاما خاصا لدعم العاملين العاطلين عن العمل بسبب ظروف الانتفاضة والحصار الاقتصادي يقوم على تبرع كل عامل وموظف داخل أجهزة السلطة بأجر يومين أو ثلاثة من راتبه شهريا لمساعدة العاطلين عن العمل، وقد تم جمع نحو 27 مليون دولار حتى الآن لمساعدة هذه الفئة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة