مصر: من المبكر معرفة تأثير انفجارات طابا على السياحة   
الثلاثاء 1425/8/28 هـ - الموافق 12/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 0:55 (مكة المكرمة)، 21:55 (غرينتش)
طابا إحدى أماكن الجذب السياحي في مصر (رويترز)
أعلن وزير السياحة المصري أحمد المغربي أنه من السابق لأوانه الحديث عن تأثر حركة السياحة من عدمه عقب حدوث الانفجارات في طابا.
 
لكن المغربي توقع عقب زيارته لموقع للتفجيرات التي وقعت في مناطق سياحية مصرية أن يكون لها تداعيات سلبية على السوق المصدرة للمجموعة المستهدفة بالهجوم مشيرا إلى أن 10 آلاف إسرائيلي غادروا مصر عقب الحادث.
 
وأعرب المغربي عن اعتقاده بأن هذا النوع من الأحداث مرتبط بأحداث أخرى وأنه غير موجه لضرب السياحة المصرية، على حد تعبيره، لأنه استهدف مجموعة محددة من السياح.
 
واستهدفت التفجيرات منطقة سياحية تضم فندق هيلتون طابا ومخيم رأس الشيطان السياحي الواقع بين نويبع وطابا ومخيمي جزيرة القمر والبادية والذي يحوي عددا كبيرا من السياح الإسرائيليين.
 
ومنذ أن أعيدت طابا من إسرائيل إلى مصر عام 1988 بعد قرار لصالحها صادر عن لجنة تحكيم دولية بات هذا المنتجع نقطة جذب للسياح الإسرائيليين.
 
وتستقبل طابا المشهورة بنخيلها على ضفاف البحر عشرات آلاف السياح الإسرائيليين كل عام.
 
يذكر أن السياحة تشكل واحدا من أهم مصادر الدخل القومي المصري. وكانت الحكومة قد أعلنت اعتزامها تعزيز جهودها لمضاعفة عدد السائحين ليصل إلى 12 مليون سائح بحلول عام 2010.
 
وانتعشت السياحة في مصر بعد انحسار هجمات ما يوصف بالجماعات المتشددة وتخفيض قيمة الجنيه المصري.  
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة