روسيا تعتزم زيادة صادراتها النفطية بنسبة 20%   
الخميس 1423/6/6 هـ - الموافق 15/8/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

تتوقع روسيا -وهي ثاني أكبر مصدر للنفط في العالم- أن تقفز صادراتها من النفط الخام بنسبة 20% لتصل إلى 4.3 ملايين برميل يوميا خلال السنوات الثلاثة المقبلة. وتجيء هذه الأرقام في إطار التوقعات الروسية في ميادين الاقتصاد والتنمية الاجتماعية حتى عام 2005 والتي وافق عليها مجلس الوزراء الروسي أمس الأربعاء.

وستحال التوقعات مع مسودة ميزانية سنة 2003 إلى البرلمان في سبتمبر/ أيلول المقبل. وتقول التوقعات إن صادرات البلاد النفطية للأسواق داخل جمهوريات الاتحاد السوفياتي السابق وخارجها ستصل إلى 4.3 ملايين برميل يوميا في عام 2005 إذا بقيت أسعار خام التصدير مزيج الأورال حول المستوى البالغ 22.5 دولار. وإذا ما وصلت الأسعار إلى مستوى 18.5 دولار أو أقل فإن روسيا ستصدر 3.9 ملايين برميل يوميا. وحسب التوقعات فإن موسكو ستصدر هذا العام 3.5 ملايين برميل يوميا ارتفاعا من 3.25 ملايين برميل يوميا في عام 2001.

غير أن التوقعات لم تكشف تفاصيل الصادرات الروسية داخل وخارج جمهوريات الاتحاد السوفياتي السابق رغم أن أكثر من 90% من صادرات النفط الخام عادة ما تذهب إلى الأسواق الأوروبية التي تدفع ثمن وارداتها بالعملات الصعبة.

وأعربت منظمة الدول المصدرة للنفط "أوبك" عن قلقها بصورة متزايدة إزاء استقطاع الصادرات الروسية المتنامية بشدة من النفط الخام جزءا من حصتها في سوق النفط، وسط مخاوف من اندلاع حرب أسعار بين الجانبين.

لكن الدول المستهلكة ومنها الولايات المتحدة ترحب بهذا النمو في الصادرات الروسية بوصفه يشكل عاملا مخففا لأي تداعيات تتمخض عن أي تقلبات محتملة في الإمدادات النفطية من جانب منتجي أوبك في منطقة الشرق الأوسط.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة