27% من سكان حواضر إثيوبيا عاطلون عن العمل   
الاثنين 1422/4/4 هـ - الموافق 25/6/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أديس أبابا
قال مسؤول بمنظمة العمل الدولية إن ما يصل إلى 27% من الشعب الإثيوبي في المدن والحواضر عاطلون عن العمل، معظمهم من الشباب.

وقال ممثل منظمة العمل الدولية لدى منظمة الوحدة الأفريقية أسيفا بكويهي إن "البطالة مسألة بالغة الخطورة في إثيوبيا". وأضاف "تشتد خطورتها بشكل خاص بين الشباب الذين تتراوح أعمارهم بين 15 - 24 عاما، وهم يمثلون الشريحة التي تبين دراساتنا أنهم يشكلون 50% من العاطلين عن العمل.

ونسبت صحيفة كابيتال الاقتصادية الأسبوعية إلى بكويهي قوله إن مشكلة البطالة تعود في جزء منها "إلى سوء أداء الاقتصاد الإثيوبي على مدار السنوات العشرين أو الخمس والعشرين الماضية".

ومما قد يكون أسهم في تفاقم حدة البطالة الزيادة السريعة في النمو السكاني، إذ يقدر البنك الدولي أن عدد سكان إثيوبيا بلغ العام الماضي نحو 63 مليون نسمة.

وفي الأسبوع الماضي قدمت الحكومة الإثيوبية للبرلمان ميزانية بقيمة 1.775 مليار دولار للسنة المالية 01/2002 يتركز معظمها على مكافحة الفقر وتحفيز النمو الاقتصادي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة