نظيف يتعهد بإبقاء سعر صرف الجنيه المصري مستقرا   
الاثنين 1427/1/1 هـ - الموافق 30/1/2006 م (آخر تحديث) الساعة 20:29 (مكة المكرمة)، 17:29 (غرينتش)

حكومة نظيف تخطط لزيادة معدل النمو بمصر (الفرنسية)

قال رئيس الوزراء المصري أحمد نظيف إن بلاده ستواصل تطبيق سياسات نقدية ساهمت في تعزيز الاحتياطيات الأجنبية، وإبقاء سعر الصرف مستقرا.
 
وأضاف أمام مجلس الشعب أن الحكومة ستواصل تحديث قطاعها المصرفي وتطبيق السياسات النقدية التي أدت إلى استقرار العملة الوطنية واستقرار الأسعار، وارتفاع احتياطيات البلاد من العملات الأجنبية.
 
وأوضح نظيف أن معدل البطالة انخفض في ظل رئاسته لمجلس الوزراء إلى9.5% لأول مرة منذ سنوات طويلة.
 
وكانت الحكومة أعلنت أن معدل البطالة يبلغ 10%، لكن اقتصاديين مستقلين يقولون إنهم يعتقدون أن المعدل لا بد أن يكون أكبر من ذلك.
 
وكرر نظيف القول إن حكومته تخطط لزيادة معدل النمو إلى 6% في السنة المالية 2005 - 2006 التي بدأت في يوليو/تموز الماضي. وأضاف أن معدل النمو بلغ في الربع الأول من العام الحالي 5.3%.
 
وعام 2005 أضاف البنك المركزي 7.62 مليارات  دولار إلى الاحتياطيات مما ساعد في الحد من وتيرة ارتفاع قيمة الجنيه، وهو الارتفاع الذي كان من شأنه الإضرار بالصادرات.
 
وفي نهاية العام بلغت الاحتياطيات 21.89  مليار دولار، وهو رقم غير مسبوق.
 
وارتفع سعر الجنيه أمام الدولار طوال العام لكن معدل الارتفاع تباطأ كثيرا، وفي الشهرين الماضيين ارتفع السعر 0.5% ليصل إلى 5.73 جنيات للدولار بفضل شراء البنك المركزي حصيلة فوائض العملات الأجنبية من خلال النظام المصرفي.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة