صعود قياسي للذهب وتراجع للدولار   
الثلاثاء 1431/10/6 هـ - الموافق 14/9/2010 م (آخر تحديث) الساعة 23:25 (مكة المكرمة)، 20:25 (غرينتش)
تراجع الدولار أمام عملات عالمية رئيسة ساعد على صعود الذهب (رويترز-أرشيف)

قفز سعر الذهب الثلاثاء إلى مستوى قياسي جديد وتراجع الدولار أمام الين واليورو، في وقت تجددت فيه المخاوف بشأن الاقتصاد العالمي عامة, وديون منطقة اليورو خاصة.
 
وفي التعاملات الأوروبية, ارتفع سعر أوقية الذهب فوق 1270 دولارا بقليل, قبل أن يتراجع في وقت لاحق.
 
وبهذا الارتفاع -الذي كان تراجع الدولار من العوامل المساهمة فيه- يكون سعر الذهب قد حطم المستوى القياسي السابق عند 1265.30 دولارا المسجل في الأول من يونيو/حزيران الماضي.
 
وكان سعر أوقية الذهب في نيويورك قد بلغ 1245 دولارا عند انتهاء جلسة أمس.
 
ويلجأ المستثمرون إلى الذهب باعتباره ملاذا آمنا في أوقات الأزمات, وحين تكون هناك حالة من عدم اليقين بشأن الاقتصاد العالمي مثلما هو الحال الآن.
 
وقفزت أسعار الذهب إلى مستوى قياسي جديد بفضل موجة جديدة من الشراء من جانب الصناديق مع تعرض الدولار الأميركي لضغوط، إذ تراجع مجددا الثلاثاء أمام الين الياباني والعملة الأوروبية الموحدة وعملات عالمية أخرى.
 
ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن كبير محللي سوق المعادن في مصرف كريدي أغريكول الفرنسي روبن بار قوله إن تجدد القلق بشأن الديون السيادية في أوروبا قاد أسعار الذهب إلى مستوى قياسي جديد.
 
وكان الاتحاد الأوروبي قد حذر الاثنين من أن شكوكا تحيط بالانتعاش العالمي, بينما أظهرت بيانات نشرت الثلاثاء تجمد الإنتاج الصناعي في منطقة اليورو, وتراجع ثقة المستهلكين في ألمانيا التي تقود اقتصادات المنطقة.
 
الدولار بدأ التعاملات كاسبا وأنهاها متراجعا(الفرنسية)
خسائر بعد مكاسب
وفي تعاملات الثلاثاء أيضا, هوى الدولار مجددا إلى أدنى مستوى له في 15 عاما أمام الين الياباني. وتراجع سعر صرف العملة الأميركية إلى 83.04 ينا من 83.64 ينا في اليوم السابق.
 
وكانت العملة الأميركية قد نزلت في مارس/آذار 1995 إلى 82.93 ينا. وحصل التراجع الجديد للدولار مقابل الين بعيد فوز رئيس وزراء اليابان الحالي ناووتو كان باقتراع على زعامة الحزب الحاكم.

ويرى المحللون أن فوز كان على منافسه إيتشيرو أوزاوا يقلص فرص تدخل الحكومة اليابانية للحد من مكاسب الين.
 
ويقول المحللون أيضا إن ناووتو كان أقل ميلا من منافسه المهزوم لإضعاف الين, مع أن تنامي قوة الين تمثل مشكلة لصادرات اليابان.
 
وفي تعاملات الثلاثاء أيضا, ارتفع اليورو إلى 1.3018 دولار من 1.2880 دولار في اليوم السابق, ليبلغ مستوى هو الأعلى في شهر تقريبا أمام العملة الأميركية.
 
وكان الدولار قد ارتفع أمام اليورو في بداية تعاملات الثلاثاء مستفيدا من بيانات أشارت إلى تراجع مؤشر ثقة المستهلكين في ألمانيا.
 
لكنه فقد لاحقا مكاسبه وسط تحذيرات من أن مبيعات التجزئة في الولايات المتحدة ستظل ضعيفة رغم أن بيانات نشرت اليوم أيضا أظهرت ارتفاعها في أغسطس/آب الماضي للشهر الثاني على التوالي.
 
وانخفض الدولار في الوقت نفسه أمام الفرنك السويسري مسجلا 0.9944 فرنك من 1.0076 فرنك في اليوم السابق.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة