بغداد تصفّي شركة خطوطها الجوية   
الأربعاء 1431/6/13 هـ - الموافق 26/5/2010 م (آخر تحديث) الساعة 14:01 (مكة المكرمة)، 11:01 (غرينتش)
صفحة الخطوط العراقية قد تطوى قريبا بموجب قرار التصفية (الأوروبية-أرشيف)

قررت بغداد تصفية شركة الخطوط الجوية العراقية تمهيدا على ما يبدو لإنشاء شركة بديلة تكون بمنأى عن الدعاوى القانونية. ويأتي القرار بعد شهر تقريبا من احتجاز إحدى طائراتها في لندن بناء على طلب من الكويت التي لا تزال تطالبها بتعويضات تتعلق بحرب الخليج عام 1990 وفق ما قالت وزارة النقل العراقية اليوم.
 
ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن الناطق باسم الوزارة عقيل كوثر قوله إن قرار تصفية الشركة اتخذ خلال اجتماع مجلس الوزراء العراقي أمس الثلاثاء.
 
وقال إن القرار اتخذ بسبب المضايقات العديدة التي تعرضت لها الخطوط العراقية من قبل الكويت, والتي منعت طائراتها من التزود بالوقود والأغذية من مطارات مختلفة.
 
وأضاف المتحدث ذاته أن الوزارة ستنفذ قرار مجلس الوزراء مع أنها لا تتفق معه. ولم يوضح ما إذا كانت الحكومة العراقية قد اتخذت القرار تمهيدا لإنشاء شركة بمسمى جديد لا تكون هدفا للملاحقة القانونية من جانب الكويت.
 
وقالت الوكالة الفرنسية إن مساعدا لرئيس الحكومة العراقية المنتهية ولايته نوري المالكي أكد قرار تصفية الخطوط العراقية. وكانت الشركة العراقية قد أعلنت أمس خفض رحلاتها نحو السويد وبريطانيا في ظل احتدام المعركة القانونية مع الجانب الكويتي.
 
وبناء على دعوى كويتية, احتجزت السلطات البريطانية نهاية الشهر الماضي طائرة مستأجرة من شركة سويدية قامت بأول رحلة للخطوط الجوية العراقية إلى لندن منذ عشرين عاما.
 
وتقول الخطوط الجوية الكويتية إنه يتعين على نظيرتها العراقية أن تدفع لها تعويضا بقيمة 1.2 مليار دولار بموجب حكم قضائي عن فقد عشر من طائراتها خلال الاجتياح العراقي للكويت في 1990. 
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة