ارتفاع أسعار النفط بسبب مخاوف نقص الإمدادات   
الخميس 1425/12/3 هـ - الموافق 13/1/2005 م (آخر تحديث) الساعة 0:39 (مكة المكرمة)، 21:39 (غرينتش)
قفز سعر النفط الخام الاثنين أكثر من دولار بسبب المخاوف من نقص الإمدادات وعدم وضوح موقف منظمة أوبك قبل اجتماعها المقبل، في حين توقفت بعض منشآت الإنتاج في العراق عن العمل نتيجة أعمال عنف وفي بحر الشمال بفعل العواصف.
 
وارتفع سعر الخام الأميركي الخفيف في معاملات سوق نايمكس 1.57 دولار بعقود تسليم فبراير/ شباط إلى 47 دولارا للبرميل، كما ارتفع سعر خام برنت 1.42 دولار ليصل إلى 44.60 دولارا.
 
في الوقت نفسه قال مندوب لدى أوبك إن المنظمة تدرس طلبا عراقيا لتغيير موعد اجتماعها الوزاري المقرر يوم 30 يناير/ كانون الثاني الحالي لتفادي تعارضه مع موعد الانتخابات العراقية، مشيرا إلى أن الموعد يمكن أن يقدم بضعة أيام أو يؤخر إلى الأسبوع الأول من فبراير/ شباط، بينما امتنع متحدث باسم أوبك عن التعقيب على ذلك.
 
ومن المقرر أن يبحث الوزراء في اجتماعهم خفض الإنتاج لمنع ازدياد المخزونات العالمية بسرعة مما يهوي بالأسعار.
 
في السياق نفسه أكد وزير النفط الإيراني بيجان زنغانة أن السوق العالمية متخمة بالنفط وأنه ينبغي لأوبك أن تخفض الإنتاج إذا قلت الأسعار عن 40 دولارا للبرميل، مؤكدا أنه رغم خفض أوبك إنتاجها مؤخرا فإن الأسواق العالمية ما زالت متخمة.
 
وكانت المنظمة اتفقت الشهر الماضي على خفض الإنتاج مليون برميل يوميا من تجاوزات الحصص الزائدة، في محاولة لوقف تدني الأسعار التي تراجعت أكثر من ثمانية دولارات في البرميل عن مستوياتها القياسية التي بلغتها أواخر أكتوبر/ تشرين الأول الماضي.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة