النعيمي: أوبك تتجه لخفض الإنتاج ثانية في ديسمبر   
الأحد 1427/11/6 هـ - الموافق 26/11/2006 م (آخر تحديث) الساعة 0:18 (مكة المكرمة)، 21:18 (غرينتش)
علي النعيمي: يتعين دراسة تأثير قرارات أوبك التي اتخذت بالدوحة (الفرنسية-أرشيف)
أعلن وزير البترول السعودي علي النعيمي أن منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) قد تخفض الإنتاج مرة ثانية حين تجتمع في ديسمبر/كانون الأول بنيجيريا، إذا فشل تخفيض الإمدادات الأخير في تحقيق توازن في السوق.
 
وقال النعيمي إنه يتعين أن تدرس أوبك تأثر القرارات التي اتخذت في اجتماع الدوحة، وأضاف أنه إذا كانت الإمدادات كافية فسيكون الوضع مرضيا، وإن لم تكن فستتحرك المنظمة مرة أخرى بهدف إعادة الاستقرار إلى السوق.
 
وكانت أوبك قررت في الدوحة الشهر الماضي خفض الإنتاج بمقدار 1.2 مليون برميل يوميا، وقال بعض الوزراء في الدول الأعضاء في أوبك إن المنظمة ربما تحتاج لخفض ثان للإنتاج حين تجتمع في نيجيريا في 14 ديسمبر/كانون الأول.
 
وارتفعت أسعار النفط مقتربة من 60 دولارا للبرميل أمس مدعومة بتعطل في الإمدادات بنيجيريا وانخفاض لسعر الدولار دعم أسعار سلع أولية أخرى.
 
فقد ارتفع سعر العقود الآجلة للنفط الخام الأميركي الخفيف 66 سنتا إلى 59.90 دولارا للبرميل، كما ارتفع سعر عقود مزيج النفط الخام برنت في لندن 74 سنتا إلى 60.09 دولارا للبرميل.
 
من ناحية أخرى تراجعت أسعار تكاليف شحن النفط الخام في أكثر الطرق البحرية رواجا في العالم وهي اليابان، لتقترب من أدنى مستوى لها في سبعة أشهر مع وفرة المعروض من الناقلات وخفض إنتاج أوبك.
 
يشار إلى أن ارتفاع المخزونات وشكوك المحللين في التزام أوبك بالخفض التزاما كاملا، قد أثرت على الأسعار. وتضخ أوبك أكثر من ثلث النفط العالمي.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة